الأستاذ محمد أبو صينية

الأستاذ محمد أبو صينية

الفلسفة والعلوم الانسانية و التربية القومية الاشتراكية 0955457617
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفصل الخامس منطق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ محمد أبو صينية
Admin
avatar

المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 16/03/2011
العمر : 41

مُساهمةموضوع: الفصل الخامس منطق   الخميس مارس 17, 2011 1:02 am

الفصل الخامس
الدرس الثامن عشر: منهج البحث في العلوم الطبيعية
أولاً: موضوع العلوم الطبيعية :هو الظاهرة الطبيعية وطريقتها استقرائية
ثانياً: ما هي الخطوط الأساسية للطريقة الاستقرائية التجريبية :
( س موضوع ربط مع ابن حيان دورة2003)
1- الواقعة توحي بالفكرة : فملاحظة الظواهر تدفع العالم لوضع فرضية تفسرها{مرحلة الملاحظة}
2- الفكرة توجه التجربة : أي أن الفكرة تدل العالم لما يجب أن يقوم به من تجارب ليتأكد ما إذا كانت فكرته صحيحة أم لا { مرحلة الفرضية }
3- التجربة تحكم على قيمة الفكرة : وهي مرحلة التثبت من صحة الفكرة فإذا كانت صحيحة تحولت إلى قانون
ملاحظة : موضوع ربط بين ابن حيان و الطريقة العلمية
المقدمة : ابن حيان باحث و عالم عربي مجهول الهوية و المولد و المنشأ
الصلب :1- الخطوط الأساسية للطريقة الاستقرائية التجريبية 2: منهجه العلمي و خطوات المنهج
الخاتمة والرأي : لا نستطيع إلا أن نشيد بمنهج ابن حيان العلمي الذي سبق به المنهج العلمي الحديث حتى المؤتمر العام لليونسكو اعتبره مفكر موسوعي سابق لعصره
الدرس التاسع عشر: طريقة العلوم الفيزيائية : { الملاحظة }( موضوع
أولاً: تعريف الملاحظة: هي مشاهدة الوقائع على ما هي عليه في الواقع
ثانياً: هدف الملاحظة:هو إنشاء الواقعة العلمية
ثالثاً: تعريف الواقعة العلمية: هي بالأصل واقعة خام عزلها العلم عن واقعها الطبيعي أي عن كل ما هو غريب عنها وحللها بذاتها وبين طبيعتها الحقيقية
رابعاً:ما الفرق بين الواقعة الخام والواقعة العلمية( دورة 2004)
الواقعة الخام الواقعة العلمية
1- ذاتية ( علل ) تتغير تبعا للمشاهد
وتبعا للزمان والمكان الواقعة فيهما
2- نتيجة معطيات الحواس ولتأويل
عقلي تابع لاهتماماتنا ومصالحنا
3- كيفية موضوعية لأنها مستقلة عن المشاهد والظروف الخارجية
إنشاء عقلي لأن العقل هو الذي يعزلها ويبين طبيعتها
كمية لأنها نتيجة قياس يضبط خصائصها
هي موضوع العلم والاستقراء العلمي
خامساً: ما نوعا الملاحظة:
1. الملاحظة العادية: وهي كل ملاحظة بسيطة تتم بواسطة الحواس
2. الملاحظة العلمية: وهي غير الملاحظة العادية لأنها مسلحة بالآلة و الآلة هي امتداد للحواس
سادساً : ما هي شروط الملاحظة العلمية :
1- أن تكون منظمة و لها هدف محدد بدقة و بعيدة عن العشوائية
2- أن تكون شاملة حيث يسعى العالم لملاحظة الظاهرة من كل جوانبها
3- أن تكون الملاحظة دقيقة فيلجأ العالم للقياس كلما أمكن لأن القياس غاية أساسية من غايات البحث العلمي
4- أن تكون موضوعية بعيدة عن التحيز و الأغراض الذاتية
سابعاً: ما هي مصادر الخطأ في الملاحظة وطرق تلافيها ( 1998):
1. الواقعة إذا كانت شديدة التعقيد فيجب عزلها عن غيرها و تحليلها بذاتها.
2. الآلة : إذ قد تفقد مرونتها بمرور الزمن فيجب إصلاحها أو التمرن عليها إذا كان استخدامها بحاجة إلى مهارة
3. الملاحظ : إذا كان متحيزا فيجب أن يتصف بالموضوعية
التدريبات و الأنشطة :
ملاحظة : موضوع ربط بين الملاحظة في علم النفس و الملاحظة في المنطق
المقدمة : تعريف الملاحظة في المنطق
الصلب : أولاً : الملاحظة في علم النفس تعريفها و نوعاها
ثانيا: شروط الملاحظة في المنطق
ثالثاً : مصادر الخطأ في الملاحظة في المنطق
رابعاً : اعتراض الملاحظة على العلوم الإنسانية
الخاتمة والرأي :لا قيمة لكل من الملاحظة و التجربة إلا إن وجدت الفرضية لأن الفرضية هي تفسير للظاهرة التي شاهدناها .
علل ما يلي
- س:الواقعة العلمية موضوعية
لأنها مستقلة عن المشاهد و عن كل الظروف الخارجية .
- س: الواقعة العلمية إنشاء عقلي .
لأن العقل هو الذي يعزلها ويحللها بذاتها و يبين طبيعتها.
- س: الواقعة العلمية كمية .
لأنها نتيجة قياس يضبط خصائصها
- س: الواقعة الخام ذاتية
لأنها نتيجة تأويل عقلي تابع لاهتماماتنا و مصالحنا
- س: يلجأ الملاحظ إلى القياس كلما أمكن { يجب أن تكون الملاحظة دقيقة} .
لأن القياس غاية أساسية من غايات البحث العلمي .
- س : يجب أن تكون الملاحظة شاملة
لأن العالم يلجأ إلى ملاحظة الظاهرة من جميع جوانبها
- س: لماذا تعتبر الآلة مصدراً من مصادر الخطأ في الملاحظة
1. لأنها قد تفقد بمرور الزمن دقتها ومرونتها فيجب إصلاحها .
2. أو قد يكون استعمالها يحتاج لمهارة فيجب التدرب عليها.
- س: تعتبر الواقعة مصدراً من مصادر الخطأ في الملاحظة Sadعلل دورة 2001 ).
لأنها تكون شديدة التعقيد أو مختلطة مع غيرها من الوقائع فيجب عزلها بذاتها.
- س: لماذا يعتبر الملاحظ مصدراً من مصادر الخطأ في الملاحظة
إن كان متحيزاًً فيجب أن يتصف بالموضوعية
الفصل السادس
الدرس العشرون: طريقة العلوم الفيزيائية:{ الفرضية }( موضوع )
أولاً: تعريفها: وهي فكرة يقترحها العالم ليفسر بها ظاهرة ما
ثانياً: اشرح منشأ الفرضية:
1- قد تتولد الفرضية من مشاهدة الظواهر الطبيعية
2- قد تتولد الفرضية من التجريب لأن التجريب له أثر كبير في توليد الفرضيات و به يتمكن العالم من وضع فرضية لم يتمكن من وضعها أثناء الملاحظة الأولى
3- قد تستخرج الفرضية من فرضية أو فرضيات سابقة معلومة
4- للتأمل دور كبير في كشف الفرضيات حتى أن هنري بوانكاريه قال : أن هذا الوحي المفاجئ لا يومض إلا إذا سبقه تأمل
5- الحاجة العملية وخصوصا في مجال الصناعة فالفرضية جواب عن سؤال توجهه حاجات المجتمع للعالم

ثالثاً: اشرح شروط الفرضيةSadدورة 2001 ) ( أي مما يأتي ليس من شروط الفرضية ( دورة2006)
1- أن تكون من وحي الوقائع يضعها العالم بعد القيام بالعديد من الملاحظات
2- أن تكون الفرضية قابلة للتحقيق على نحو ما
3- أن لا تكون متناقضة مع وقائع أثبتتها الملاحظة
4- يجب أن لا تستبدل فرضية بفرضية أخرى إلا إذا كانت الثانية تشرح وقائع لا تشرحها الأولى
5- يجب أن لا تحتوي الفرضية على تناقض في منطوقها أي لا تتناقض مع المنطق
ملاحظة : موضوع ربط بين الملاحظة و الفرضية
المقدمة : تعريفهما
الصلب : أولاً : شروط الملاحظة ثانياً : شروط الفرضية
الخاتمة والرأي : لا قيمة لكل مكن الملاحظة و التجربة إلا إن وجدت الفرضية لأن الفرضية هي تفسير للظاهرة التي شاهدناها .
علل ما يلي
- س : قد تتولد الفرضية من التجريب( علل )
لأن التجريب له أثر كبير في توليد الفرضيات و به يتمكن العالم من وضع فرضية لم يتمكن من وضعها أثناء الملاحظة الأولى
- س: من شروط الفرضية العلمية أن تكون من وحي الوقائع .
لأنه العالم لا يضعها إلا بعد أن يكون قد قام بملاحظات كثيرة
- س: الفرق بين الملاحظ و المجرب في الفيزياء .
الملاحظ يصغي إلى الطبيعة ,أما المجرب فيسألها و يرغمها على الجواب .
الدرس الحادي والعشرون: التــجــريــب
أولاً: تعريف التجريب: التجريب هو واقعة مصطنعة ( علل ) يعيد فيها العالم الواقعة التي لاحظها لكن ضمن شروط يعدها هو بنفسه
ثانياً: ما هدف التجريب:
• التأكد من صحة فرضية وضعها العالم :أو إعادة الظاهرة من جديد ضمن شروط خاصة تتيح له رؤية أكثر وضوحا وتمكنه من وضع فرضية مناسبة لذلك
• إذا كان لدى العالم فرضية أو فكرة موجهة يريد اختبارها سمي تجريبه تجريباً حقيقيا
• أما إذا كانت الملاحظة نفسها غير كافية لتوليد الفرضية التي يفسر بها العالم الظواهر التي يشاهدها فيقوم بإجراء تجارب للوصول إلى الفرضية المناسبة ويسمى هذا بتجريب المشاهدة ( وازن بين تجريب المشاهدة و التجريب الحقيقي )
ثالثاً: اشرح أشكال التجريب:
1- تكرار الحوادث: إن ظواهر الطبيعة قد تكون نادرة الوقوع فالعالم لا ينتظر أن يحدث قوس قزح في الطبيعة كي يراقبه ولذلك فهو يصطنعه في مخبره بواسطة المطياف
2- تغيير شروط التجربة: فقد تكون حوادث الطبيعة قليلة التنوع فيبدل العالم شروطها ليتحقق من صدق فرضيته وتعميم نتائجه
3- عزل الحوادث عن بعضها:إن حوادث الطبيعة معقدة وبالتجريب يستطيع العالم أن يعزل بعضها عن بعض فيحللها ويبين طبيعتها فالملح ملئ بالشوائب فيجب عزله وتنقيته مما علق فيه
4- إحداث مركبات جديدة لا وجود لها في الطبيعة فمخابر العلماء تطالعنا كل يوم على مركبات جديدة في مجالات العلوم المختلفة
5- تقدير كميات الحوادث وقياس شدتها فنزيد فيها أو نقص
6 - عكس الواقعة: فإن قلنا أن الماء مؤلف من هيدروجين و أوكسجين نعكس الأمر لنرى هل سيتكون ماء أم لا
ملاحظة : موضوع ربط بين التجريب في علم النفس و التجريب في المنطق
المقدمة : تعريف التجريب في المنطق
الصلب : أولاً : تعريف التجريب مع مثاله في علم النفس
ثانياً : أهداف التجريب في المنطق
ثالثاً : أشكال التجريب في المنطق
رابعاً : اعتراض التجريب على العلوم الإنسانية
الخاتمة والرأي :لا قيمة لكل مكن الملاحظة و التجربة إلا إن وجدت الفرضية لأن الفرضية هي تفسير للظاهرة التي شاهدناها .
علل ما يلي
- س : التجريب هو واقعة مصطنعة ( علل )
يعيد فيها العالم الواقعة التي لاحظها لكن ضمن شروط يعدها هو بنفسه

- س : الفرق بين التجريب الحقيقي وتجريب المشاهدة .
التجريب الحقيقي إذا كان لدى العالم فرضية كان قد وضعها و يريد التأكد من صحتها سمي تجريبه تجريباً حقيقيا أما تجريب المشاهدة عندما لا تكون ملاحظة الظواهر كافية لتوليد الفرضية فالعالم هنا يقوم بالعديد من التجارب للوصول إلى الفرضية المناسبة
الدرس الثاني والعشرون:السبب أو القانون ( موضوع )
أولاً: ماذا تعني كلمة السبب:وما المراحل التي مرت بها كلمة سبب عند أوغست كونت
إن سبب الأشياء هو ما يتوقف عليه وجودها . .
يرى أوغست كونت أن فكرة السببية مرت بثلاث مراحل هي :
• المرحلة اللاهوتية :كان الإنسان يعتقد أن سبب الحوادث يكمن في أرواح تسكن الظواهر
• المرحلة الميتافيزيقية:أصبح الناس فيها يعللون الظواهر بخاصيات تتمتع بها هذا الظواهر
• المرحلة الوضعية: وهي أخر مراحل نمو المعرفة أصبح الاهتمام منصبا على معرفة الظواهر في كيفية حدوثها اختفت اليوم كلمة سبب لتحل محلها كلمة قانون
ثانياً: عرف القانون و اشرح معانيه:
هو العلاقة الثابتة بين حادثتين أو أكثر
• تستخدم كلمة قانون بمعان كثيرة منها:
1- قوانين تشير إلى الاقتران المطرد بين الخصائص (الملح يذوب بالماء )
2- قوانين تعبر عن اطراد في مراحل الفعل ( كقوانين النمو لدى الإنسان و الحيوان )
3- قوانين تشير إلى ثوابت عددية ( سرعة الضوء 300.000 كم / ثا )
4- قوانين تدل على علاقة عددية
ملاحظة : موضوع ربط بين السببية و مراحل السببية
المقدمة : تعريف السبب الصلب : أولاً : مبدأ السببية و الحتمية في الدرس الثالث
ثانياً : مراحل السببية عند كونت
الخاتمة و الرأي :اختفت اليوم كلمة سبب و حلت محلها كلمة قانون لأنها من الدقة العلمية الذي يفوق كلمة سبب
ملاحظة : موضوع ربط : الاستقراء قفزة في المجهول
- المقدمة: العقل يستخدم طرق مختلفة للوصول إلى المعرفة
- الصلب: من أهم الطرق التي يستخدمها العقل في إنشاء العلم هي الحدس والاستقراء ثم نعرف الحدس والاستقراء
- يتخذ الحدس أنواعا تبعا لطبيعة الموضوع المراد معرفته
- ولعل الحدس المبدع هو أعلى أنواع الحدس ثم نشرحه
- لذلك تعتبر الفرضية ثم نعرفها ثم نقول تعتبر نقطة ارتكاز بالطريقة العملية ونقطة بدء في كل استدلال تجريبي
- ولولاها لما أمكن القيام بأي بحث أو تحصيل للمعرفة
- للتأمل دور كبير في كشف الفرضيات حتى أن هنري بوانكاريه قال أن هذا الوحي المفاجئ لا يومض إلا إذا تقدمه تأمل الاستقراء و يمثل طريقة هامة من طرق العقل للوصول إلى المعرفة وهو الانتقال من الحوادث الجزئية للقوانين العامة وينقسم الاستقراء لنوعين : هما نشرحهما و إن الملاحظ يصغي إلى الطبيعة أما المجرب فيسألها ويرغمها على الجواب
- الخاتمة والرأي: لا قيمة لكل من الملاحظة والتجربة منهجيا إلا إذا وجدت الفرضية و أن المعرفة الحقيقية التي يتوصل إليها العقل يجب أن تكون متطابقة مع الواقع حيث تفسره تفسيرا علميا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboseneea.alamontada.com
 
الفصل الخامس منطق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأستاذ محمد أبو صينية :: الفئة الأولى :: المنطق-
انتقل الى: