الأستاذ محمد أبو صينية

الأستاذ محمد أبو صينية

الفلسفة والعلوم الانسانية و التربية القومية الاشتراكية 0955457617
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفصل الثالث منطق قضايا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ محمد أبو صينية
Admin
avatar

المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 16/03/2011
العمر : 41

مُساهمةموضوع: الفصل الثالث منطق قضايا    الخميس مارس 17, 2011 12:57 am

الفصل الثالث
الدرس السابع : بحث الألفاظ والحدود والتصورات :
أولاً: تعريف الحد : هو اللفظ الدال على اسم أو معنى عام أو على شيء أو على صفة
قد يتألف الحد من لفظة أو اثنين أو أكثر
ثانياً:اشرح خصائص الحدود(أي مما يأتي من خصائص الحدود 2006
1- الشمول : ويدل على عدد الأفراد الذين يشملهم الحد
2- التضمن : ويدل على الصفات التي يتصف بها الحد و التي تميز الحد عن حد آخر والتي تتخذ أساسا في تعريفه
الشمول والتضمن متناسبان عكسيًا
ملاحظة : كلما زاد الشمول نقص التضمن
- } إنسان } تشمل كل الناس تضمنها ما يميز الإنسان عن الحيوان و هو العقل و النطق فقط
ملاحظة : كلما نقص الشمول زاد التضمن :
{إنسان عربي} شمولها فقط العرب تضمنها كل ما يميز العرب عن غيرهم من الأمم
س : ما هي علاقة التضمن بالشمول في لفظة مدينة حلب
شمولها مدينة حلب فقط فهو شمول ناقص أما تضمنها هو كل ما يميز مدينة حلب عن باقي المدن أي تضمن زائد
س : ما هي علاقة التضمن بالشمول في لفظة مدينة
شمولها كل مدن العالم الكبيرة أو الصغيرة تضمنها هو فقط ما يميز المدن عن القرى من صفات كمركز التجمع السكاني و العمالي و مركز الإدارات ..الخ

ثالثاً: اشرح تصنيف الحدود :
1- الحد الكلي :هو لفظ يطلق على عدد كبير من الأفراد يشترك كل واحد منها في صفات عامة وقد يدخل في هذا النوع من الحدود المعاني العامة كالحق والخير والجمال والعدل
2- الحد الجزئي : وهو لفظ يدل على فرد واحد معين بذاته كمطار دمشق
و يدخل في هذا النوع من الحدود أسماء العلم ( علل ) لأن اشتراك عدة أفراد في اسم واحد لا يدل على تمتعهم بصفات مشتركة تميزهم عن ذوي الأسماء الأخرى
يمكن أن يتحول الحد الكلي إلى حد جزئي عن طريق التخصيص أو إضافة اسم إشارة إليه
س : أين تجد الحد الكلي من العبارات التالية :
مدينة ـ مدينة حلب ـ مدينة حمص ـ مدينة دمشق
رابعاً: اشرح ترتيب الحدود :
- 1- بحسب الجنس : وهو لفظ كلي يطلق على مجموعة من الأنواع تشترك معا في صفات عامة كلية تميزها عن غيرها من الأنواع ولا تميز بعضها عن بعض
- 2- النوع : وهو لفظ كلي يطلق على مجموعة من الأفراد يتشابهون معا وتجمعهم صفات واحدة مشتركة
- النوع والجنس لفظان نسبيان علل حيث لا يمكن أن يفهم أحدهما إلا بالنسبة للأخر
خامساً : اشرح تقابل الحدود :
التقابل هو علاقة بين شيئين أحدهما مواجه للأخر والمتقابلان في الحدود هما اللذان لا يجتمعان في شيء واحد ولا في مكان واحد وهو أربعة أقسام :
1. تقابل السلب والإيجاب : كالشعور واللاشعور
2. تقابل المتضايفين : كالأبوة والبنوة
3. تقابل الضدين : كالسواد والبياض
4. تقابل العدم والملكة : كالعمى والبصر , و النسيان للتذكر , إن العمى ليس هو عدم البصر فقط إنما هو عدم البصر في وقت إمكانه مع ارتفاع التهيؤ فلا يعود البصر البتة
سادساً: التعريف في المنطق : هو توضيح لفظ مبهم
- وللتعريف المنطقي شروط هي : ما هي شروط التعريف المنطقي
1. يجب أن يذكر في التعريف جوهر الشيء المُعَرَف فجوهر الإنسان هو النطق
2. يجب أن يكون التعريف بذكر الجنس والفصل أي أن ننسبه للجنس الذي هو متمم إليه ثم نذكر الصفة التي تفصله عن بقية الأنواع
3. يجب أن يكون التعريف مساوياً للمعرف أي يكون التعريف جامعاً مانعاً
4. لا يجوز أن يعرف الشيء بنفسه ولا يجوز التعريف بألفاظ سالبة
5. يجب أن لا يكون التعريف غامض العبارة لأن التوضيح هو غاية التعريف
علل ما يلي
- س : يقال في المنطق الصوري عن بحث الحدود بأنه بحث في التصورات
1 - لأن الذهن ينشئ مع كل لفظة تصورا ما . 2 - أو لأن الذهن هو الذي يتصورها
- س : يجب أن يكون التعريف مساويا للمعرف .
لأنه يجب أن يكون التعريف جامعا مانعا .
- س: ما معنى أن يكون التعريف جامعا مانعاً .
جامعا لأنه يجمع كل الأفراد التي تدخل في النوع ومانعا لأنه يمنع أي أفراد أخرى من الدخول في التعريف
- س : لا ينبغي للتعريف أن يكون مجازياً أو غامض العبارة
لأن التوضيح هو غاية التعريف .
- س : النوع والجنس لفظان نسبيان
- لأنه لا يمكن أن يفهم أحدهما إلا بالنسبة للأخر
س : يجب أن يكون التعريف بذكر الجنس والفصل
أي أن ننسبه للجنس الذي هو متمم إليه ثم نذكر الصفة التي تفصله عن بقية الأنواع
الدرس الثامن : مبحث الأحكام والقضايا المنطقية أو التصديقات :
أولاً : تعريف الحكم :
هو إثبات علاقة أو نفيها بين حدين وهو يمثل الصلة المنطقية بين المفاهيم
(علل ) متى يسمى الحكم قضية عندما يوصف بالصدق أو بالكذب
- لماذا يقال عن مبحث الأحكام أو القضايا بأنه مبحث في التصديقات(علل ) لأننا قد نقبل الحكم أو لا نقبله
ثانياً: ما هو تعريف القضية المنطقية :
- هي التعبير اللفظي للحكم الذي يمكن وصفه بالصدق أو بالكذب
ثالثا: ما هي أجزاء القضية المنطقية : مثال: ( الولد نظيف )
• الموضوع : هو الطرف الأول في القضية الذي نحكم عليه { الولد}
• المحمول : هو الطرف الثاني في القضية الذي نحكم به {نظيف }
• الرابطة : وهي الأداة التي تربط بين طرفي القضية و هي لا تظهر لضرورات لغوية و تكون ضميراً مستتراً {هو}
رابعاً: تصنيف القضايا :
1- على أساس الكم : القضية الكلية والجزئية
2- على أساس الكيف : القضية الموجبة والسالبة
هكذا نستطيع تصنيف القضايا إلى :
1ً- القضية الكلية الموجبة : ورمزها [ ك . م ] ( كل الطلاب حاضرون ) وتفيد شمول الحكم كل أفراد الموضوع
2ً- القضية الكلية السالبة : ورمزها [ ك . س ]( و لا واحد من الطلاب حاضر) وتفيد انفصال كل أفراد الموضوع عن كل أفراد المحمول وانفصال كل أفراد المحمول عن كل أفراد الموضوع
3ً- القضية الجزئية الموجبة ورمزها [ ج .م ] ( بعض الطلاب حاضرون ) وتفيد شمول الحكم بعض أفراد الموضوع وبعض أفراد المحمول
4ً- القضية الجزئية السالبة رمزها[ ج .س]( ليس بعض الطلاب حاضرون ) وتفيد انفصال كل أفراد المحمول عن بعض أفراد الموضوع و انفصال بعض أفراد الموضوع عن كل أفراد المحمول
خامساً : سور القضية :
وسمي بهذا الاسم ( علل ) لأنه يحصر الحدين في القضية والعلاقة بينهما .
سور الكلية الموجبة : كل – عامة– جميع – كافة
سور الكلية السالبة : ولا واحد – لا أحد – ولا واحدة من
سور الجزئية الموجبة : بعض – معظم – قليلا من – كثيرا من – جزءاً من
سور الجزئية السالبة : ليس بعض – ليس معظم ..... إلخ .
 ماذا تفيد الكلية الموجبة
 ماذا تفيد الكلية السالبة
 ماذا تفيد الجزئية الموجبة
 ماذا تفيد الجزئية السالبة
- س : لم سمي سور القضية في المنطق بهذا الاسم .
لأنه يحدد كم وكيف القضية و لأنه يحصر العلاقة بين الحدين في القضية .
الدرس التاسع : استغراق الحدود في القضايا :
أولاً:الحد المستغرق هو الحد الذي يشمل الحكم فيه جميع أفراد الحد
ثانيا:الحد الغير مستغرق هو الحد الذي يشمل الحكم فيه بعض أفراد الحد
ثالثاً : قواعد استغراق الحدود في القضايا :
أ‌- الكلية الموجبة تستغرق موضوعها (علل 2001) لأن الحكم فيها يشمل جميع أفراد الموضوع
ب‌- الكلية الموجبة لا تستغرق محمولها ( علل ) لأن الحكم فيها يشمل بعض أفراد المحمول
ج - الجزئية الموجبة لا تستغرق لا موضوعها ولا محمولها( علل )
- لأن الحكم فيها يشمل بعض أفراد الموضوع وبعض أفراد المحمول
د - الجزئية السالبة لا تستغرق موضوعها( علل)لأن الحكم فيها يفيد شمول الحكم بعض أفراد الموضوع
هـ - الجزئية السالبة تستغرق المحمول ( علل دورة 2004)لأنها تفيد انفصال كل أفراد المحمول عن بعض أفراد الموضوع
و - الكلية السالبة تستغرق موضوعها و تستغرق محمولها ( علل ) لأن الكلية السالبة تفيد انفصال كل أفراد الموضوع عن كل أفراد المحمول وانفصال كل أفراد المحمول عن كل أفراد الموضوع
القـــضــيـــة الموضـــوع المحمــول
الكلية الموجبة مستغرق غير مستغرق
الكلية السالبة مستغرق مستغرق
الجزئية الموجبة غير مستغرق غير مستغرق
الجزئية السالبة غير مستغرق مستغرق
س : الكلية الموجبة :
موضوعها مستغرق ـ محمولها مستغرق
موضوعها و محمولها مستغرقين ـ الموضوع غير مستغرق
س : الكلية السالبة :
موضوعها مستغرق ـ موضوعها و محمولها مستغرقين
محمولها غير مستغرق ـ الموضوع غير مستغرق
س : الجزئية الموجبة :
موضوعها مستغرق ـ موضوعها و محمولها غير مستغرقين
محمولها غير مستغرق ـ الموضوع غير مستغرق
س : الجزئية السالبة :
موضوعها مستغرق و محمولها غير مستغرق - موضوعها و محمولها غير مستغرقين
موضوعها غير مستغرق و محمولها مستغرق - الموضوع و المحمول مستغرقين
س : القضايا الكلية :
موضوعها مستغرق ـ موضوعها و محمولها غير مستغرقين
محمولها غير مستغرق ـ الموضوع و المحمول مستغرقين
س : القضايا الجزئية :
موضوعها غير مستغرق ـ موضوعها و محمولها غير مستغرقين
محمولها غير مستغرق الموضوع و المحمول مستغرقين
س : القضايا الموجبة :
موضوعها غير مستغرق ـ موضوعها و محمولها غير مستغرقين
محمولها غير مستغرق ـ الموضوع و المحمول مستغرقين
س : القضايا السالبة :
موضوعها غير مستغرق ـ موضوعها و محمولها غير مستغرقين
محمولها مستغرق ـ الموضوع و المحمول مستغرقين
الدرس العاشر : تقابل القضايا
علل ما يلي
س : لماذا يسمى التقابل بين الكلية الموجبة والجزئية الموجبة تداخل
- س : لماذا يسمى التقابل بين الجزئية الموجبة والكلية الموجبة تداخل
- س:لماذا يسمى التقابل بين الكلية السالبة والجزئية السالبة تداخل .
- س لماذا يسمى التقابل بين الجزئية السالبة و الكلية السالبة تداخل .
لأنها اختلاف بالكم
- س: لماذا يسمى التقابل بين الكلية السالبة والكلية الموجبة بالتضاد .
- س: لماذا يسمى التقابل بين الكلية الموجبة والكلية السالبة بالتضاد .
لأنهما اختلاف بالكيف بين كليتين .
- س: لماذا يسمى التقابل بين الجزئية السالبة والجزئية الموجبة بتحت التضاد .
- س: لماذا يسمى التقابل بين الجزئية الموجبة و الجزئية السالبة بتحت التضاد .
لأنها اختلاف بالكيف بين جزئيتين .
- س:لماذا يسمى التقابل بين الكلية الموجبة والجزئية السالبة بالتناقض
- س:لماذا يسمى التقابل بين الجزئية السالبة و الكلية الموجبة بالتناقض
- س:لماذا يسمى التقابل بين الكلية السالبة و الجزئية الموجبة بالتناقض
- س: لماذا يسمى التقابل بين الجزئية الموجبة و الكلية السالبة بالتناقض
لانهما اختلاف بالكم و الكيف .
قوانين التقابل : أ- قوانين التقابل بالتداخل( اختلاف بالكم ):
- إذا صدقت الكلية صدقت الجزئية ولا عكس { أي إذا صدقت الجزئية كانت الكلية غير متعينة }
ك . سإذا صدقت الجزئية كانت الكلية غير متعينة }

إذا كذبت الجزئية كانت الكلية كاذبة ولا عكس{أي إذا كذبت الكلية كانت الجزئية غير متعينة }
إذا كذبت الكلية كانت الجزئية غير معينة
ب- قوانين التقابل بالتضاد ( اختلاف بالكيف بين كليتين):
- إذا صدقت إحدى الكليتين كانت الثانية كاذبة {لا تصدقان معا }

- إذا كذبت إحدى الكليتين كانت الثانية غير متعينة {قد تكذبان معا }
ج- قوانين التقابل بتحت التضاد( اختلاف بالكيف بين جزئيتين ):
- إذا صدقت إحدى الجزئيتين كانت الثانية غير متعينة{قد تصدقان معا }
_ إذا كذبت إحداهما كانت الثانية صادقة {لا تكذبان معا }

د- قوانين التقابل بالتناقض ( اختلاف بالكم و الكيف معاً ):
آ - لا تصدقان معا { إذا صدقت إحداهما كذبت الأخرى }

ب - لا تكذبان معا { إذا كذبت إحداهما صدقت الأخرى }
- يعد التقابل بالتناقض أكمل أنواع التقابل لأنه يعطي أحكاما قاطعة إما بالكذب أو بالصدق ولا يتضمن أحكاما غير متعينة
- كل قواعد التقابل لا تحتاج إلى برهان لأنها خاضعة لمبدأ الهوية و مبدأ عدم التناقض
س : في التداخل : 1 - إذا صدقت الكلية صدقت الجزئية 2 – لا تصدقان معاً
3 – قد تصدقان معاً 4 – إذا صدقت الكلية كانت الجزئية غير متعينة
س : يكون التضاد بين القضيتين : ( دورة 2006 )
1- كلية موجبة و كلية سالبة 2- كلية موجبة و جزئية موجبة
3-كلية سالبة و جزئية سالبة 4 – كلية سالبة و جزئية موجبة
س : إذا كذبت الجزئية كذبت الكلية :
1 – تداخل 2 – تضاد 3 - تحت التضاد 4 – تناقض
س : لديك القضية الصادقة التالية : كل حكيم سعيد
1- حدد الموضوع و المحمول و الرابطة
الموضوع حكيم المحمول سعيد الرابطة هو
2- حدد كمها و كيفها
كمها كلية كيفها موجبة
3- حدد الحد المستغرق من الغير مستغرق
الموضوع مستغرق المحمول غير مستغرق
4- استنتج منها القضية الصادقة عن طريق تقابل القضايا
ك . م كل حكيم سعيد صادقة
ج . م بعض الحكماء سعداء صادقة
إذا صدقت الكلية صدقت الجزئية و لا عكس في التداخل
5- استنتج منها القضية الكاذبة عن طريق تقابل القضايا
و لها حلان
الحل الأول :
ك . م كل حكيم سعيد صادقة
ج . س ليس بعض الحكماء سعداء كاذبة
إذا صدقت إحدى القضيتين كانت الثانية كاذبة في التناقض
الحل الثاني :
ك . م كل حكيم سعيد صادقة
ك.س و لا واحد من الحكماء سعداء كاذبة
إذا صدقت إحدى الكليتين كانت الثانية كاذبة
س: يقال عن بحث المحاكمة أنه بحث في الاستدلال .
لأنه يدرس أشكال البرهنة .
س: التقابل بالتناقض أكمل أنواع التقابل .
1 - لأنه يعطي أحكاما قاطعة إما صادقة أو كاذبة
2 - أو لأنه لا يتضمن أحكاما غير متعينة.
س: قواعد القياس لا تحتاج إلى برهان .
لأنها تخضع لمبدأ الهوية وعدم التناقض .
الدرس الحادي عشر : عكس القضايا :
تعريف العكس : هو استنتاج مباشر من قضية صادقة منطقيا نستنتج قضية صادقة منطقياً و ذلك بجعل الموضوع محمول والمحمول موضوع
أولاً : شروط العكس :(1997- 2007 )
1- المحافظة على كيف القضية{ أي الموجب يعكس موجب و السالب يعكس سالب }
2- أن لا يستغرق حد ما في القضية المعكوسة وهو غير مستغرق في القضية الأصلية
ثانياً : قواعد العكس :
- 1- القضية الكلية الموجبة لا تعكس إلى كلية موجبة( علل )
- لأننا نستغرق حداً في القضية المعكوسة وهو غير مستغرق في القضية الأصلية
- 2- القضية الكلية الموجبة تعكس إلى جزئية موجبة : ( علل )
لأنها توافق شروط العكس
- 3- القضية الجزئية الموجبة لا تعكس إلى كلية موجبة : ( علل )
- لأننا نستغرق حدا في القضية المعكوسة وهو غير مستغرق في القضية الأصلية
- 4- الجزئية الموجبة تعكس لجزئية موجبة ) علل )لأنها توافق شروط العكس
- 5- الكلية السالبة لا تعكس إلى جزئية سالبة (علل ) لأنها تخالف تعريف العكس من قضية صادقة لم تستنتج قضية صادقة فالكلية السالبة تفيد انفصال كل الموضوع عن كل المحمول وحينما نعكسها يجب أن تفيد نفس الانفصال وعند عكسها إلى جزئية سالبة فقد أفادت انفصال كل المحمول عن بعض الموضوع
- 6- الكلية السالبة تعكس لكلية سالبة : (علل) لأنها توافق شروط العكس
- 7- الجزئية السالبة لا عكس لها (علل ) لأنها تستغرق حدا في القضية المعكوسة وهو غير مستغرق في القضية الأصلية
الكلية الموجبة تعكس لجزئية موجبة لأنها توافق شروط العكس
س: ك م لا تعكس لـ ك س
س : ج م لا تعكس لـ ج س
س: ك م لا تعكس لـ ج س
س: ك س لا تعكس لـ ج م
ج : لأنه حسب شرط الكيف في الاستغراق : الموجب يعكس موجب و السالب يعكس سالب
علل ما يلي
س : يقال عن بحث القضايا و الأحكام في المنطق الصوري بأنه بحث في التصديقات
لأننا قد نقبل الحكم (( نصدقه ))أو لا نقبله (( نكذبه ))
الدرس الثاني عشر : القياس [ الاستنتاج الغير مباشر ]
- واضعه أرسطو مفاده من مقدمتين تلزم نتيجة بالضرورة
أولاً: قواعد القياس :
آ _ قاعدتا التركيب :
1- يجب أن يتركب القياس من ثلاث قضايا مقدمة كبرى وصغرى ونتيجة :
مقدمة كبرى كل الأزهار جميلة قضية 1
مقدمة صغرى الفـــل زهـر قضية 2

نتيجة الــــفل جميل قضية 3
2 - يجب أن يتألف القياس من ثلاث حدود
حد أكبر وحد أصغر وحد أوسط
- الحد الأكبر الذي يظهر في المقدمة الكبرى والنتيجة
- الحد الأصغر يظهر في المقدمة الصغرى والنتيجة
- الحد الأوسط يظهر في المقدمتين ويختفي بالنتيجة
- ووظيفة الحد الأوسط هي الربط بين الحدين الأكبر و الأصغر
- لذلك يختفي الحد الأوسط في النتيجة (علل)لأنه يكون قد أدى وظيفته بالربط بين الحدين الأكبر و الأصغر خلال وجوده في المقدمتين
- و يشترط في الحد الأوسط أن يأتي بنفس المعنى ( علل ) و إلا أصبح القياس متألفا من أكثر من ثلاث حدود وهذا لا يجوز
ب- قاعدتا الاستغراق :
1 - يجب أن يستغرق الحد الأوسط مرة واحدة على الأقل في إحدى المقدمتين (علل1999) لأن وظيفة الحد الأوسط هي الربط بين الحدين الأكبر والأصغر فإذا لم يكن مستغرقا فمن المستحيل أن يوجد العلاقة بينهما
2 - يجب أن لا يستغرق حد ما في النتيجة وهو غير مستغرق في إحدى المقدمتين (علل)لأنه لا يجوز أن يفيد في النتيجة وقوع الحكم على كل أفراد هذا الحد نفسه ما لم يكن قد وقع على جميع أفراده في المقدمة الموجود فيها
ج- قاعدتا الكيف :
1. إذا كانت إحدى المقدمتين سالبة فالنتيجة سالبة : لأن النتيجة تتبع الأخس بالكيف
2. لا إنتاج من مقدمتين سالبتين Sadعلل) لأن المقدمات السالبة تفيد انفصال الحد الأوسط عن الحدين الأكبر و الأصغر فيفقد بذلك الحد الوسط وظيفته بالربط بين الحدين الأكبر و الأصغر
ثالثاً: نتائج قواعد القياس :
1 - إذا كانت إحدى المقدمتين جزئية فالنتيجة جزئية : (علل )لأن النتيجة تتبع الأخس بالكم
2 - لا إنتاج من مقدمتين جزئيتين :
آ - من مقدمتين جزئيتين موجبتين لا نتيجة (علل دورة 2003) لأن الحد الأوسط لم يستغرق ولا مرة في إحدى المقدمتين
ب ـ من قضيتين جزئيتين سالبتين لا نتيجة (علل) لأن الحد الأوسط يفقد وظيفته بالربط بين الحد الأكبر والحد الأصغر
3 ـ من قضيتين جزئيتين الأولى موجبة والثانية سالبة لا نتيجة (علل) لأنه استغرقنا حدا في النتيجة وهو غير مستغرق في إحدى المقدمتين
4 ـ من قضيتين جزئيتين الأولى سالبة والثانية موجبة لا نتيجة(علل) لأن الحد الأوسط لم يستغرق ولا مرة في المقدمتين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboseneea.alamontada.com
 
الفصل الثالث منطق قضايا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأستاذ محمد أبو صينية :: الفئة الأولى :: المنطق-
انتقل الى: