الأستاذ محمد أبو صينية

الأستاذ محمد أبو صينية

الفلسفة والعلوم الانسانية و التربية القومية الاشتراكية 0955457617
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تعاليل علم النفس كاملا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ محمد أبو صينية
Admin
avatar

المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 16/03/2011
العمر : 41

مُساهمةموضوع: تعاليل علم النفس كاملا   الجمعة مارس 18, 2011 4:59 am

تعاليل علم النفس
 لماذا ادعت المدرسة السلوكية بأنها علم النفس الموضوعي ؟
لأنها ترفض الشعور موضوعا والاستبطان منهجا لعلم النفس
أو لأن موضوع علم النفس لديهم هو دراسة السلوك بالملاحظة
 لماذا أهمل السلوكيون الناحية العقلية والآثار النفسية في دراستهم للسلوك الإنساني .
1 - لأنها لا تخضع للملاحظة المباشرة .
2 - لأن موضوع علم النفس عند السلوكيين هو دراسة السلوك بالملاحظة
 عندما نفصل عنصرا من عناصر الشكل تتغير خصائص هذا الشكل
لأن كل عنصر يكون محدودا بكيفية وضعه بالنسبة إلى الصيغة الكلية
 إن تغييراً في إحدى أجزاء الوجه يغير من ملامح الوجه كله
لأنه عندما نفصل جزءاً من الصيغة الكلية تتغير خصائصها
 لماذا يعتبر بياجيه أن تأثير البيئة على الإنسان بمقدار وعيه بها .
لأنه وعي يمر في مراحل ارتقائية مختلفة
ولهذا يتغير إدراك البيئة لدى الشخص بتغير نموه .
 لماذا يرى الاتجاه الوجودي أن شخصية الفرد تتكون من خلال جهده الذاتي .
لأن الطبيعة الإنسانية ثرية وغنية وتحكمها الخبرة الخاصة للفرد
 لماذا يطبق علم النفس التربوي القوانين التي تحكم عملية التعليم .
لمعرفة أنسب الظروف في اكتساب الطفل العادات المختلفة لإحداث التغييرات المطلوبة في جوانب شخصية الطفل
 لماذا يطبق علم النفس التربوي نتائج علم النفس العام في ميدان التربية و التعليم
ليكون لنفسه نظريات خاصة به .
 يتم في طريقة دراسة الحالة فهم شامل لتاريخ الفرد .
 لأنها تساعد على تحديد التطور الذي مرَّ به الفرد في محيطه الثقافي مع توضيح جميع المؤثرات
 تعتبر طريقة دراسة الحالة من أهم الطرق في علم النفس
 لأن الباحث يدرس فيها الحالات الفردية بهدف علاجها مستخدماً مجموعة من الأجهزة للكشف عن
 يعتبر التجريب من أهم طرائق البحث العلمية في علم النفس .
لأنه يقوم على إدخال عامل جديد على موقف معين و معرفة أثر هذا العامل على ذلك الموقف مع إبقاء بقية العوامل الأخرى ثابتة .
الحالات التي تواجهه
التي أثرت في تكوين قيمه و اتجاهاته
 يكشف الشخص عن شخصيته في اختبار تفهم الموضوع
لأن الشخص يتمثل نفسه في الشخصية التي تدور حولها قصته
فيفقد حذره أثناء اندماجه في سرد قصته
 يعتبر اختبار اللعب من أهم الوسائل في تشخيص وعلاج مشكلات الأطفال النفسية .
لأنه يعبر أثناء لعبه عن رغباته واتجاهاته نحو بعض الأشخاص الذين تمثلهم اللعب كالوالدين والأخوة والمدرسين
 إن كل فكرة وإرادة واختيار ليست موضوعا لعلم النفس عند السلوكيين .
لأن موضوع علم النفس عند السلوكيين هو دراسة السلوك بالملاحظة
 عندما تنقص كمية الطعام في الجسم تدفعه الحاجة إلى تناول الطعام
لأن الأساس العضوي لدافع الجوع هو حاجة الجسم إلى الطعام .
 يشترك كلاً من الإنسان و الحيوان في الدوافع العضوية
لأن مثيراتها عصبية و عضوية و كيماوية
 لا يأكل الإنسان إلا في مواعيد معينة
لأن الإنسان يتعلم ذلك نتيجة الخبرة التي يكتسبها من مجتمعه
 بعض الناس يأكلون بالملعقة و الآخرون بالسكين و آخرون باليد
لأن ثقافة الفرد تحدد طريقة تناوله لطعامه
 الذي اعتاد على تناول طعامه بيده لن يقبل على الطعام بالملعقة
لأن ثقافة الفرد تحدد طريقة تناوله لطعامه
 إن صفارة الإنذار لا تثير دافع الهرب لدى جميع الناس .
1 - لأنها لا تثير الخوف إلا في نفوس من تعلم معناها أما الآخرين فلا تثير في نفوسهم شيئا .
2 - أو لأن دافع الهرب لا يستثار إلا في ظروف خاصة يمر بها الفرد فيشعر بالخطر يتهدده فلا يستطيع دفعه فيهرب

 لماذا اعتبر فرويد السلوك الظاهري للفرد تحكمه دوافع لاشعورية .
لأنها دوافع لاشعورية ولا منطقية وهي غرائز بدائية مكبوتة منذ الصغر لكنها تسهم في توجيه السلوك البشري .
 ما الفرق بين علم النفس الاجتماعي وعلم الاجتماع .
يدرس علم النفس الاجتماعي صور التفاعل الاجتماعي بين الأفراد والجماعات
أما علم الاجتماع فيدرس نشأة الظواهر الاجتماعية و تطورها لكشف قوانينها .
 ما الفرق بين علم نفس الشواذ والطب النفسي .
علم نفس الشواذ يبحث في نشأة الأمراض النفسية وضعف العقل وأسبابها وعلاجها والوقاية منها
أما الطب النفسي فيعتمد على علم الطب .
 ما الفرق بين فروع علم النفس و ميادينه .
فروع علم النفس تدرس جانب من جوانب النفس أو السلوك
بغرض الوصول للمبادئ والقوانين التي تفسر السلوك
أما الميادين فتهدف إلى تحقيق أغراض علمية تطبيقية في مجالات الحياة لحل المشكلات التي تواجه الإنسان في حياته .
 وازن بين الدافع والحاجة .
الحاجة هي المظهر الفيزيولوجي للدافع تقوم وراءه فهي حالة نقص تصيب العضوية
أما الدافع فهو المظهر النفسي وهو القوة المحركة للسلوك ويهدف إلى إزالة النقص .
 لماذا اعتبر دافع الأمومة من الدوافع العضوية .
لأن الأساس العضوي له هو هرمون البرولاكتين
الذي يفرزه الفص الأمامي للغدة النخامية عند الأنثى .
 يختلف سلوك الأمومة عند الأم البشرية عنه عند أنثى الحيوان .
لأنها تستمر في رعاية طفلها حتى بعد توقف إفراز الهرمون لأن اعتماد ابنها عليها يرضي عندها حاجات متعددة كالشعور بالأهمية .
 يبدو الدافع إلى الاجتماع عند الفرد بميله إلى الحياة مع أفراد نوعه
لأنه يشعر بالوحدة و الوحشة عند ابتعاده عنهم
 إن الميل للاجتماع عام عند جميع أفراد الجنس البشري
لأن الإنسان عاجز عن إشباع حاجاته بمفرده
 يرى ماكدوجل أن دافع التملك فطري .
لأنه يظهر عند الطفل منذ أن يمد يده للقبض على كل ما يراه
 يرى بعض العلماء على أن دافع التملك مكتسب و ليس فطرياً
لتعذر وجوده في جميع المجتمعات
 يرى ادلر أن دافع السيطرة و تأكيد الذات من أقوى الدوافع
لأن الذي يشعر بعقدة نقص جسدية كانت أم نفسية
يدفعه هذا الشعور للتعويض عنه عن طريق تأكيد ذاته
 يرى بعض العلماء أن دافع المقاتلة ينتج عن تأثير التربية الاجتماعية
لأن بعض المجتمعات مسالمة بطبيعتها كما يرون .
 الطفل الجالس بجانب أمه لا يشعر بالخوف من القطة إلا إذا خافت هي منها
لأن الطفل لا يعرف معنى الخوف بل يكتسبه من الكبار بواسطة التعلم
أو لأن دافع الهرب لا يستثار إلا بظروف خاصة يمر بها الفرد و يشعر بالخطر فلا يستطيع دفعه فيخاف و يهرب
 الطفل يسحب يده إذا لامست قطعة حديد حارة
لأن دافع الهرب يستند إلى أساس فطري و هو تجنب الألم
 ننسى بعض الأسماء أو الأشياء أو الكلمات
لأن نسيانها نتيجة تنفيس لرغبة مكبوتة لا شعورية
 ينسى أحدنا اسم شخص ما
لأن تذكره يثير في نفسه ذكريات مؤلمة
 يلجأ الإنسان للآليات الدفاعية
لتخفيف ضغط التوتر لديه
 عندما يشعر الإنسان بالخوف أو الغضب فإنه يتوقف عن الاستمرار بالعمل الذي يقوم به
بسبب حالة الكف وهو من الآليات الدفاعية .
 نترفع أحيانا عن السلوك الهابط المتمثل برد الشتائم بمثلها .
بسبب حالة الكظم أو الكبح وهو من الآليات الدفاعية
و هو تعبير عن قوة الإرادة .
 وازن بين الكظم عن الكبت
الكبت عملية لا إرادية أما الكبح هو تعبير عن قوة الإرادة
 لماذا يلجأ الإنسان أحيانا إلى التبرير .
لتعليل السلوك بأسباب تبدو منطقية في حين تكون الأسباب الحقيقية انفعالية .
 البخيل يتهم الآخرين بالبخل
لأن هذا يرجع لآلية الإسقاط
و هو إلقاء الإنسان اللوم على الآخرين لأخطاء ارتكبها هو بنفسه
 التلميذ يلقي اللوم في رسوبه على أستاذه
لأن هذا يرجع لآلية الإسقاط و هو إلقاء الإنسان اللوم على الآخرين لأخطاء ارتكبها هو بنفسه
 الأم التي فقدت ابنها تعتني بدميته
هذا يرجع إلى النكران
و هو رفض الواقع المسبب للألم و التوتر الشديد
 الزوجة التي فقدت زوجها تعتني بملابسه
هذا يرجع إلى النكران
و هو رفض الواقع المسبب للألم و التوتر الشديد
 لماذا كانت منطقة الهو في رأي فرويد هي المنطقة الأخطر شأنا في سلوكنا .
لأن هذه المنطقة مليئة بالدوافع اللاشعورية
وهي تموج بالرغبات الجنسية والعدوانية منذ الطفولة
ويمكن أن تؤثر في السلوك .
 الطفل الذي رفض والده شراء لعبة له يحلم أنه يمتلكها .
لأن الحلم يكون ارواء لرغبة مكبوتة لاشعورية .
 حين يخفق الفرد في الحصول على أمر يريده يزعم بأنه لا يريده
هذا يرجع لآلية التبرير
و هو تعليل السلوك بأسباب تبدو منطقية في حين تكون الأسباب الحقيقية انفعالية
 الأولاد يتقمصون شخصية أحد الأبطال أو آبائهم أو التلاميذ يتقمصون شخصية مدرسيهم
هذا يعود للتقمص
و هو امتصاص الفرد لصفات تبدو محببة إليه سواء كانت حسنة أو سيئة ممن يعجب به
 يتحول الطمع عند البعض إلى قناعة أو يتحول الطموح إلى إحسان
يرجع هذا إلى التحويل أو الإبدال
و هو استبدال الميول المكبوتة ميولاً مباينة لها في الظاهر مطابقة لها في الباطن
 تتصدع عند الإنسان مظاهر الأخلاق الراقية .
لأن الفرد في الهيجان يفقد قوة ضبط النفس .
 في حالة الهيجان تظهر موجات غاما وتبطئ موجات ألفا .
بسبب تغير النشاط الكهربائي في الدماغ .

 في حالة الهيجان يضطرب التفكير ولا يدرك الشخص الأشياء التي تحيط به .
لأن انتباهه منصرف عن كل شيء عدا موضوع الهيجان
 يحمل الاتجاه شحنة انفعالية تجعله شبيها بالعاطفة .
لأنه يوجه سلوكنا فنقبل على موضوع أو نبتعد عنه .
 متى تصبح الدوافع اللاشعورية شعورية .
1 - في الأحلام والنسيان فلتات اللسان وزلات القلم وفي الأمراض النفسية
2 - أو عندما تضعف مراقبة الأنا الأعلى فتتدفق الدوافع اللاشعورية فتصبح شعورية .
 يعود الطفل إلى الحبو من جديد بعد أن يكون قد تعلم المشي .
بسبب النكوص وهو آلية دفاعية لاشعورية حين يصطدم الفرد بعائق ما يصعب التغلب عليه يمر بحالة من الإحباط قد تؤدي إلى رجوعه إلى أسلوب طفولي كان قد اعتاد أن يحقق به بعض الطمأنينة
 بعض الناس يأكلون ثلاث مرات يومياً و آخرين خمس مرات يومياً
لأنه بفضل التعلم تغدو الدوافع أكثر تنوعاً
 إن الشخص الذي اعتاد على تناول الطعام في أوقات محددة لن يقبل على الطعام بكليته إن دعي لتناول الطعام بغير هذه الأوقات
لأن الدوافع تغدو بفضل التعلم أكثر تنظيماً
 هل تبقى الدوافع العضوية على حالها عند الإنسان كما هي عند الحيوان .
لا بل تتغير عند الإنسان وتتوجه بفضل التعلم
 يرغب الإنسان بتناول الطعام مع الأقران .
لأن تناول الطعام مع الأقران يرضي دافعين بأن واحد
دافع الجوع والرغبة في الاجتماع من جهة ثانية .
 المال عند البخيل يصبح غاية في ذاته .
لأنه كثيرا ما تصبح الدوافع الوسيطة المستخدمة كوسائل لبلوغ غايات معينة هي الغايات المطلوبة بذاتها.
 تصبح الدوافع أكثر تنظيما وتنوعا .
بفضل التعلم والعادات والتقاليد الاجتماعية .
 يلقي الإنسان اللوم على الآخرين .
بسبب الإسقاط و هو من الآليات الدفاعية اللاشعورية
وهو إلقاء اللوم على الآخرين بالنسبة لأخطاء ارتكبها هو نفسه .
 ينسى الإنسان بعض الأسماء .
تنفيسا لرغبة مكبوتة لاشعوريا .
 يطلق على الانفعال الفاعل هيجانا .
لأن العنصر الحركي ظاهر فيه .
 يصعب على صاحب الهيجان فهم الموقف الراهن
لأن انتباهه منصرف عن كل شيء عدا موضوع الهيجان
 نشوء الاصفرار على الوجه في حالة الخوف
لأنه في حالة الخوف تضعف ضربات القلب فتتقلص الأوردة
 نشوء الاحمرار على الوجه في حالة الغضب
لأنه في حالة الغضب تقوى ضربات القلب فتتوسع الأوردة
 الخوف يوقف إفراز الغدة اللعابية
لأن الغدد ذات الإفراز الداخلي أو الخارجي يختلف إفرازها بالقلة أو الكثرة حسب اختلاف نوع الهيجان


 الحـزن ينشط الغدة الدمعية
لأن الغدد ذات الإفراز الداخلي أو الخارجي يختلف إفرازها بالقلة أو الكثرة حسب اختلاف نوع الهيجان
 يستحم الإنسان بالماء البارد عند الغضب .
لأن الماء البارد سيؤدي لإبطاء الدورة الدموية مما يسبب تقلص الأوردة والشرايين وتقليل ضربات القلب و السيطرة على الهيجان
 متى تستطيع العواطف تنظيم النشاط الانفعالي حول موضوع معين
بتأثير البيئة والاكتساب و التعلم .
 يحب الإنسان شخصاً لأنه يشبه شخصاً أحبه في الماضي .
لأن العاطفة تطبع السلوك بنوع من الثبات والاستقرار .

 بعض الطلاب يحبون مواداً معينة نتيجة حبهم لأساتذتها .
لأن العاطفة تطبع السلوك بنوع من الثبات والاستقرار .
 بعض الطلاب يكرهون مواداً معينة نتيجة كرههم لأساتذتها
لأن العاطفة تطبع السلوك بنوع من الثبات والاستقرار .
 يطلق على الانفعال المنفعل عاطفة .
لأنها انفعال هادىْ والعنصر الحركي فيه غير ظاهر .
 متى يسمى الميل حاجة .
إذا اتجه الميل لإرضاء الجسم سمي حاجة
 متى يسمى الميل غريزة
إذا وقع الميل عفويا سمي غريزة
 متى يسمى الميل رغبة
إذا كان الميل واعيا سمي رغبة
 الميل مظهر نفسي ثلاثي الأبعاد .
لأن له إدراك يثيره ونشاط انفعالي يصاحبه وسلوك يعبر به عن نفسه .
 كيف نستطيع توجيه الطفل إلى سلوك النظافة .
بتعويده على سلوك النظافة واشعاره بالتقزز من القذارة
 كيف نستطيع توجيه الطفل لسلوك الأمانة
عن طريق إشعاره بالتقزز من السرقة
 يتأكد ميل الفتى للجندية أو الطب أو القانون
لأن الوسط الاجتماعي و معايير جماعته و مستواها الاقتصادي و الثقافي يؤثر في تكوين الميول
 كيف نحول الميل من موضوع أدنى إلى موضوع أعلى .
عن طريق التصعيد فالميل الجنسي يمكن تصعيده إلى ميل فكري
 سلوك فرد اتجاه موقف ما ليس وليد المصادفة .
لأنه محصلة لخبرات سابقة مر بها جعلت سلوكه يميل نحو جهة معينة
 لا يولد الإنسان مزودا بأي اتجاه إزاء أي موضوع خارجي .
لأن الاتجاهات تتكون وتنمو نتيجة الاحتكاك للفرد بمواقف خارجية
 اختلاف الأفراد في اتجاهاتهم تبعاً لاختلاف خبراتهم .
لأن سلوك فرد ما باتجاه موقف ما ليس وليد المصادفة
بل هو محصلة لخبرات سابقة مر بها جعلت سلوكه يميل نحو وجهة معينة
 بعض الأفراد لا يتأثر ببعض الاتجاهات السائدة في حين يكون معرضاً للتأثر الشديد باتجاهات أخرى
يعود هذا إلى قوة انتباهه و خبراته الانفعالية


 الاختلاف في الاتجاهات بين أفراد الثقافة الواحدة أو الجماعة المعينة
1 - لأن التكوين النفسي للفرد يحدد مدى تأثره بالمكونات الثقافية و الاجتماعية
2 - و يعود هذا أيضاً لقوة انتباهه و خبراته الانفعالية
 بعض الأوروبيين لهم مواقف سلبية من القضية الفلسطينية
يعود إلى قلة المعلومات لديهم عن الحق العربي و إلى كثرة المعلومات المغرضة التي تنشرها الدعاية الصهيونية
 الاتجاهات مكتسبة و ليست فطرية .
لأن الفرد يولد غير مزود بأي اتجاه إزاء أي موضوع من موضوعات العالم الخارجي إنما تتكون الاتجاهات نتيجة احتكاك الفرد بمواقف خارجية تؤثر فيه بطريقة ما
 الاتجاهات نحو الأمور المعنوية المجردة لا تتكون قبل مرحلة المراهقة
لأنها تتطلب مستوى من النضج العقلي لا يتوفر في مرحلة الطفولة و هي قابلة للتعديل بعد تكونها .
 يشير البعض إلى ضرورة الحذر من الاستعمال المستمر لنمط واحد من الميول في تنمية الاتجاهات .
لأن هذا قد يؤدي إلى نوع من الملل و السقم
 لا يصح استغلال ميل ما في تكوين اتجاه إلى أقصى حد ممكن لدى الإنسان .
خشية أن ينقلب ذلك إلى نفور
أو يؤدي إلى تضخم الميول بعضها على حساب البعض الأخر .
 لا يشعر اللسان بشيء يمسه إذا كان أقل من غرامين
لأنه يجب أن تبلغ المثيرات الحسية درجة معينة من الشدة حتى نستطيع أن نشعر ((العتبة الدنيا )).
 طرف الإصبع يلزمه ثلاث غرامات للإحساس بأي شيء يمسه .
لأنه يجب أن تبلغ المثيرات الحسية درجة معينة من الشدة حتى نستطيع أن نشعر (( العتبة الدنيا )).
 الإنسان لا يسمع فوق العشرين ألف ذبذبة .
لأنه لكل حاسة حداً أعلى لا تستطيع الإحساس والحد الأعلى للأصوات هو 20 ألف ذبذبة
 الجائع ينتبه للأطعمة .
لأننا لا نستجيب بدرجة واحدة لكل المنبهات من حولنا بل نتأثر بمنبهات معينة دون غيرها
 السيدة تنتبه لملابس سيدة أخرى .
لأننا لا نستجيب بدرجة واحدة لكل المنبهات من حولنا بل نتأثر بمنبهات معينة دون غيرها
 الطفل ينتبه للألعاب .
لأننا لا نستجيب بدرجة واحدة لكل المنبهات من حولنا بل نتأثر بمنبهات معينة دون غيرها
 الشخص العادي لا يستطيع أن يقرأ خطاباً مكتوب بالخط الكوفي .
لأنه ليس لديه الخبرة الكافية لإدراكه .
 إدراك اللون الأصفر على التفاحة غير اللون الأصفر على الدفتر .
لأن الاحساسات الجزئية تتغير تبعا للإدراك الكلي .
 الإدراك عملية كلية .
لأن إدراك الكل سابق على إدراك الأجزاء .
 الأرضية أبسط من الشكل .
لأن الاستمرار في الأرضية يكسبها صفة البساطة
بينما بروز الشكل يكسبه نوعاً من التعقيد .
 إذا ظهر الشكل اختفت الأرضية .
لأن تركيز الانتباه يكون على الشكل فقط
بينما تختفي الأرضية في المجال الإدراكي .

 الشكل متماسك .
لأن تنظيم الشكل أقوى من تنظيم الأرضية
مما يكسبه نوعاً من الثبات و الاستقرار .
 يلجأ المصححون للون الأحمر لتصحيح أخطاء تلاميذهم .
لأن اختلاف اللون يبرز الشكل كما هو موجود على الصفحات المكتوبة .
 إن الزمان كالمكان هو واقع موجود وجوداً موضوعياً.
لأن جميع مظاهر الواقع لا توجد في المكان فقط بل في الزمان أيضاً
 العصا المغموسة في الماء تبدو كأنها مكسورة .
1 - لأن زاوية الورود لا تساوي زاوية الانكسار في الماء .
2 - أو لأن هذا خطأ ناشئ عن طبيعة الشيء
 لا يمكن إدراك أية وحدة زمانية مستقلة عن الأخرى .
1 - لأن الزمان يدرك كديمومة .
2 – لأن الزمان يدرك كتتابع .
 الزمان ديمومة.
1 - لأنه لا يمكن إدراك أية وحدة زمانية مستقلة عن الأخرى
2 - لأن الزمان يدرك كتتابع
 الزمان يدرك كتتابع
1 - لأنه لا يمكن إدراك أية وحدة زمانية مستقلة عن الأخرى
2 - أولأن الزمان ديمومة
 متى يحدث الخطأ في الإدراك .
عندما يتراخى الانتباه و تضعف الشخصية
 المصاب بالزكام لا يشم الروائح .
بسبب خطأ في الإدراك يعود إلى طبيعة الحواس .
 ضعيف السمع لا يسمع الأصوات الخافتة .
بسبب خطأ في الإدراك يعود إلى طبيعة الحواس .
 قصير البصر لا يرى الأشياء البعيدة .
بسبب خطأ في الإدراك يعود إلى طبيعة الحواس .
 يرى الإنسان الشجرة في الظلام رجلاً .
هذا يعود لخطأ من أخطاء الإدراك ناشئ عن العوامل النفسية
 يرى الطفل الثوب المعلق وحشاً .
هذا يعود لخطأ من أخطاء الإدراك ناشئ عن العوامل النفسية
 متى يحدث المرض في الإدراك .
عندما يصاب الإنسان بمرض عصبي أو عقلي فيتشوه الإدراك
 لماذا لا يميز المريض بين المربع و المثلث مع أنه يعرف الأشكال.
لأنه حين تصاب المراكز الدماغية بخلل ما يبقى الإحساس موجودا لكن تتعطل في المريض قوة التمييز بين الأحاسيس
 لماذا لا يميز المريض بين الزاهي و القاتم مع أنه يعرف الألوان.
لأنه حين تصاب المراكز الدماغية بخلل ما
يبقى الإحساس موجودا لكن تتعطل في المريض قوة التمييز بين الأحاسيس
 لماذا يرى المريض الطبيب كأنه عملاق .
يعود إلى مرض الوهن النفسي فيه يضيع المريض حس الواقع
 الأم النائمة بجوار ابنها لا يوقظها صوت الرعد لكنها تكون شديدة الحساسية لأي صوت يصدر عن ابنها النائم .
هذا يعود للتهيؤ الذهني و هو من العوامل الداخلية في الانتباه

 الذي يحب الكتب ينتبه للمكتبات .
لأن الاهتمام و الميول المكتسبة هي التي تثير الاهتمام
 الذي يرغب بشراء الملابس ينتبه لبائعيها .
لأن الاهتمام و الميول المكتسبة هي التي تثير الاهتمام
 الصياد عندما يصوب البندقية على الفريسة يحبس أنفاسه و يجمد مكانه .
لأن الانتباه يتطلب شروطاً فيزيولوجية و هي الكف عن الحركات الغير ملائمة و استدعاء الحركات الملائمة لموضوع الانتباه.
 الطالب يقلل من حركاته أثناء انتباهه للدرس .
لأن الانتباه يتطلب شروطاً فيزيولوجية و هي الكف عن الحركات الغير ملائمة و استدعاء الحركات الملائمة لموضوع الانتباه
 الانتباه عملية اصطفاء .
لأن المنتبه يحذف من ساحة شعوره كل ما لا يخدم موضوع الانتباه و يستدعي ما يفيد هذا الموضوع
 تجنب بينه الأسئلة المدرسية في اختباراته
لأن هذه الأسئلة لا تميز الضعفاء عقلياً أو الذين تغيبوا عن دروسهم لسبب مرضي عن الأطفال الآخرين
 المستغرق في المطالعة لا يستجيب لصوت من يناديه .
لأنه يقوم بعملية تركيز حيث يثبت كل أفكاره و ذكرياته في اتجاه وهدف واحد هو عملية فهم وإدراك للشيْ الذي ينتبه إليه
 إن الشروط الفيزيولوجية و العقلية متلازمة لا يمكن التمييز بينها إلا عن طريق التحليل .
لأن الإنسان ينتبه بكليته حاشداً كل قواه الجسمية و العقلية واضعاً إياها في خدمة موضوع الانتباه
 قدرة الناس على الحفظ تختلف باختلاف خبراتهم و قدراتهم الانفعالية
لأن خبرات الناس ليست واحدة
 لجأ القدماء إلى الشعر من أجل تسهيل عملية الحفظ .
لأن كل ما يشكل نسقاً أو يساعد على إدخال عناصر جديدة في نسق واحد يسهل حفظه.
 بعض الأشخاص يحتاجون عدد مرات تكرار أكثر من الأشخاص الآخرين.
لأن التكرار يختلف باختلاف طبيعة الشخص .

 بعض المواد تحتاج لعدد مرات تكرار أكثر من المواد الأخرى .
لأن التكرار يختلف باختلاف طبيعة المادة المراد حفظها .
 إن عملية الحفظ تحتاج إلى فواصل من الراحة .
حتى نترك للاشعور استيعاب ما حفظ .
 فترة الراحة يجب أن لا تكون أكثر مما يجب .
حتى لا ينسى الإنسان الجزء الذي حفظه عند إقباله على حفظ الجزء الثاني .
 فترة الراحة يجب أن لا تكون أقصر مما يجب .
لأن الإنسان لا يكون قد استوعب الجزء الأول عند إقباله على حفظ الجزء الثاني .
 الاستدعاء قد يكون عفوياً .
عندما تقفز الذكرى إلى أذهاننا من تلقاء نفسها .
 الاستدعاء قد يكون إراديا .
عندما نجهد أنفسنا لاستحضارها.
 يجب عدم الإلحاح في طلب الذكريات المنسية .
لأن ذلك سيزيد في حجبها عنا فإذا صرفنا الذهن عنها سعت إلى ذاكرتنا بكل يسر و سهولة .
 التعرف يكون عفوياً .
عندما يستلزم منا اتخاذ موقف معين قد ألفناه.
 نرى صديقاً بالشارع نبتسم له و نمد يدنا لنسلم عليه .
هذا يعود للتعرف عندما يكون عفوياً فيستلزم منا اتخاذ موقف معين قد ألفناه .
 عندما نرى إنساناً لأول مرة نظن أننا نعرفه سابقاً في الماضي و هذا يدل على فاعلية الذات .
لأن الإنسان لا يستقبل صور المدركات كالكاميرا
بل يمارس فاعلية ما خلال إدراكا ته .
 الأميون الذين لا يعرفون الكتابة يستطيعون حفظ كثير من الأمور في ذكرياتهم يعجز عنها المثقفون .
يعود إلى العوامل الاجتماعية التي تدفعهم للاعتماد على ذاكرتهم
 إن الشاعر يقلب الأبجدية بحثا عن القافية .
لأن مرحلة التحضير تحتاج إلى جهد إرادي و ما ينتج عنه من سلوك يمكن أن يوظف لتحسين عمليات التفكير لدى المبدعين .
 لماذا يكون التعرف كاذبا أحيانا .
لأن الإنسان لا يستقبل المدركات الحسية كما تفعل الكاميرا
بل إنه يمارس فعالية ما من خلال إدراكاته .
 سبق الإنسان الصانع الإنسان العالم .
لأن ذكاءه تفتح في بداية الأمر على بيئة أراد التكيف معها فاصطدم بمشاكل عملية أراد حلها
 إن الناس متفاوتون في حظهم من الذكاء .
لأن بعض العلماء كان يعتقد أن الذكاء قدرة عامة لا تقتصر على علم من العلوم أو فن من الفنون .
 الإبداع يتطلب الاستقلال والحرية للمبدعين .
لأنهما الخاصتان الضروريتان للشخصية المبدعة .
 إن مرحلة التحقق تتم بوعي الإنسان الكامل .
لأن الإنسان يتحقق عن طريق العمل الإرادي مستخدما سلسلة من القواعد والأحكام الرياضية والمنطقية للتأكد من صحة ما وصل إليه في مرحلة الإلهام .
 الشاعر يقلب الأبجدية بحثاً عن القافية .
لأن مرحلة الإعداد و التحضير تحتاج إلى جهد إرادي و ما ينتج عنه من سلوك يمكن أن يوظف لتحسين عمليات التفكير
عن طريق تركيز الذهن نحو موضوع بعينه
 العالم يقلب الاحتمالات بحثاً عن الحل .
لأن مرحلة الإعداد و التحضير تحتاج إلى جهد إرادي
و ما ينتج عنه من سلوك يمكن أن يوظف لتحسين عمليات التفكير عن طريق تركيز الذهن نحو موضوع بعينه
 من خصائص التفكير أنه غائي .
لأنه يتجه نحو هدف معين .
 التفكير نشاط إرادي .
لأنه مختلف عن الأفعال المنعكسة بخضوعه لإرادة الإنسان و قابليته للتوجيه .
 الطفل منذ ولادته يستجيب للمثيرات الحسية .
لأنه أبسط و أسرع فهو يستخدم جميع حواسه في التعرف على الأشياء.
 الدوافع تجعل المتعلم يستجيب لبعض الأوضاع و يهمل البعض الآخر.
لأن الاختيار صفة ملازمة للسلوك البشري.
 لا بد للمتعلم من معرفة صفات العمل الناجح .
ليستطيع تكييف وسائله تكييفا ناجحاً يحقق غاياته في الجهد و الوقت



 وازن بين التعلم العارض والتعلم القاصد .
التعلم العارض يخضع للصدفة
التعلم القاصد تكون المهارات والقدرات هي موضوع لتعلم قاصد متبصر يعزم المتعلم على تعلمه وهو سلوك انتباهي متبصر
 من الخطأ محاولة تعليم الطفل أنواع النشاط قبل بلوغه مستوى معين من النضج
لأن التعلم مرهون بتفاعل النضج مع التدريب فلا يتعلم الطفل إلا إذا بلغ مستوى من النضج يكون مستعداً فيه للتعلم
 أثر الثواب أقوى من أثر العقاب ( أو ) الثواب يقوي الرابطة بين المثير و الاستجابة
1 - لأن الثواب يجعل الفرد ميالاً لتكرار الاستجابة التي صحبها الثواب
2 - لأن الثواب يقوي العلاقة بين المثير و الاستجابة
 نتائج العقاب ليست أكيدة
لأن الفرد قد يتعلم السلوك الذي يتبعه عقاب و قد لا يتعلمه
 يفضل الجمع بين الثواب و العقاب
لأن العقاب يكون بمثابة ألم يدفع الفرد للابتعاد عن السلوك الغير مرغوب فيه
و يكون الثواب بمثابة دليل يرشد الفرد إلى السلوك الواجب اتباعه
 يجب أن يذكر المعلمون بأن المكافآت كثيراً ما تضيع قيمتها .
1 - إذا تزايد عددها ومناسباتها
2 - و إذا تناهت صعوبتها .
 لابد للمتعلم من معرفة صفات العمل الناجح .
حتى يستطيع تكييف وسائله تكييفاً ناجحاً يحقق غاياته تحقيقاً اقتصادياً في الجهد و الوقت .
 عند تدريس اللغة وجب استعمال الكلمة الواحدة في مواضع متعددة
لأن تنظيم التركيبات اللغوية يساعد على فهم معنى الكلمة
عن طريق تكرارها في مواضع مختلفة .
 الموقف السلبي لأي عربي من الصهاينة .
لأنه اكتسب من بيئته اتجاهاً عدائياً نحوهم.
 محبة العربي للوطن العربي .
لأنه اكتسب من بيئته اتجاهاً إيجابيا نحوهم .
 الطفل يمص أصابع قدميه كما يمص أي شيء آخر ينبه فمه .
لأنه لا يميز بين أجزاء جسمه وما يحيط به من أشياء
و لا يميز بين أجزاء جسمه من حيث هي أجزاء لجسمه .
 لماذا سميت مرحلة اللاتغاير بهذا الاسم .
لأن الرضيع لا يميز هنا بين جسمه وما هو مغاير لجسمه و العالم الخارجي .
 يمثل الفطام عند الطفل أول عملية حرمان يصادفها في حياته .
لأن الطفل يضطر إلى أكل الطعام المألوف
فتفصل أنا الطفل عن الهو أو مجموعة القوى الحيوية ( الغرائز ) .
 إن نظرية يونغ في الشخصية تركز على الجانب السببي و الغائي .
لأن سلوك الإنسان سلوك أدت إليه أسباب محددة و يتجه لتحقيق غايات محددة إن الشعور بالنقص لدى الإنسان يدفعه إلى تعويضه تعويضاً مغاليا.ً
لأنه يحاول أن يتجاوز في هذا التعويض الحد الذي لا يستطيع بلوغه ممَّن يشعر أنهم يتفوقون عليه .
 ركز إدلر على الشعور واعتبره مركز الشخصية .
لأن الإنسان عنده فرد شاعر بذاته وقادر على تخطيط أعماله وتوجيهها .
 الاستجابة ليست عملية بسيطة بل هي عملية معقدة .
لأن الإنسان يستخدم فيها ذكاءه وخبرته وذكرياته وتعبر في الوقت نفسه عن شخصيته .
 وصف المتكيف مع المجتمع بأنه ناضج إنفعالياً
لأن المتكيف مع المجتمع أقدر على ضبط نفسه في المواقف التي تثير الانفعال لأنه لا يثور ويتهور لأسباب تافهة أو صبيانية ولا يعبر عن انفعالاته بصورة طفليه فجة ..
 المتكيف مع المجتمع أقدر على ضبط نفسه في المواقف التي تثير الانفعال .
لأنه لا يثور ويتهور لأسباب تافهة أو صبيانية ولا يعبر عن انفعالاته بصورة طفليه فجة .
 الغير متكيف مع نفسه نراه قليل الحيوية سريع التعب .
لأن الصراعات النفسية قد استنفذت كل قواه.
 الشخص الجائع في بعض الظروف القاسية يلجأ إلى السرقة .
بسبب إشباع حاجاته الأولية .
 الطفل المنبوذ من أسرته يلجأ إلى الانطواء .
بسبب عدم إشباع حاجاته الشخصية.
 الشخص الذي لا يتمتع بدرجة من التقدير الاجتماعي يلجأ إلى العدوان.
بسبب عدم إشباع حاجاته الشخصية.
 الطفل الذي يحس أنه منبوذ من أسرته يلجأ إلى الانطواء .
بسبب عدم إشباع الحاجة إلى الانتماء أو لإشباع الحاجات الشخصية .
 ما المقصود بعبارة سقراط اعرف نفسك بنفسك .
لأن معرفة الإنسان لنفسه تعد شرطا أساسيا من شروط التكيف الجيدة
 إن فكرة الإنسان عن نفسه من أهم العوامل التي تؤثر في سلوكه .
لان ذلك يدفعه إلى العمل والتوافق مع أفراد المجتمع .
 حدد نوع الانتباه فيما يلي :
كنت جالسا تتابع برنامجا تلفزيونيا فسمعت صوت الرعد وانقطعت عن المتابعة .
هذا النوع من الانتباه هو انتباه لا إرادي قسري
جلست أمام صديقك وأنت تصغي إلى حديثه الممتع .
هذا النوع من الانتباه انتباه عفوي تلقائي
انتباهك إلى درس لا تحبه وأنت تعرف أن نجاحك متوقف عليه
هذا النوع من الانتباه انتباه إرادي
 حدد مستوى ذكاء طفل سنه الزمنية ( 6 ) سنوات في الحالات التالية
1. ألقيت عليه الأسئلة المتخصصة لهذه السنة واستطاع أن يجيب على القسم الأعظم منها وعجز عن الإجابة عن أسئلة السنة التي تليها .
مستوى الذكاء = 100 عادي الذكاء
2. ألقيت عليه الأسئلة المخصصة لهذه السنة وكان عاجزا عن الإجابة عنها .
مستوى الذكاء = 83 ضعيف الذكاء
3- استطاع الإجابة عن الأسئلة للسنة التي هي فوق سنته
مستوى الذكاء = 116 عالي الذكاء
انتهت تعاليل علم النفس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboseneea.alamontada.com
 
تعاليل علم النفس كاملا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأستاذ محمد أبو صينية :: الفئة الأولى :: علم النفس :: علم الأخلاق :: فلسفة عربية :: تعاليل :: اسماء الكتب الواردة في كتاب الفلسفة :: التعاليل لعلم المنطق الغير واردة وراء الدرس :: تعاليل علم النفس الغير واردة وراء الدرس :: تعاليل أخلاق لم ترد وراء الدرس :: تعاليل العربية الغير واردة وراء الدرس :: تعاليل كل المنطق :: تعاليل كل علم النفس-
انتقل الى: