الأستاذ محمد أبو صينية

الأستاذ محمد أبو صينية

الفلسفة والعلوم الانسانية و التربية القومية الاشتراكية 0955457617
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تعاليل كل المنطق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ محمد أبو صينية
Admin
avatar

المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 16/03/2011
العمر : 41

مُساهمةموضوع: تعاليل كل المنطق   الجمعة مارس 18, 2011 4:55 am


تعاليل المنطق
 عرَّف أرسطو المنطق بأنه آلة العلم أو صورته .
لأنه جعل المنطق مدخلا لجميع العلوم على اختلاف أنواعها .
 سمي المنطق التقليدي بالمنطق الصوري
لأنه يهتم بصورة التفكير و ليس بمضمونه
 سمي المنطق الحديث بالمنطق التطبيقي
لأنه يهتم بمضمون التفكير و ليس بصورته
 وصف المنطق بأنه منهج بحث .
لأنه ينتسب إلى مدرسة العلوم ليدرس طرائقها و يعتمد التفكير النقدي
 يشترك علم النفس والمنطق في نقطة واحدة .
بأن كليهما يتناول في بحثه التفكير الإنساني .
 هناك نقطة يختلف فيها علم النفس عن المنطق .
يختلفان في وجهة النظر التي يطل فيها كل منهما على موضوعه .
 علم النفس علم وضعي .
لأنه يبحث في الواقع كما هو ويصدر أحكاماً و أحكامه هي أحكام وجود
 دراسة المنطق معيارية .
لأنه يضع معايير التفكير الصحيح الذي يبلغ الحقيقة ويصدر أحكام وجوب
 جاء منطق أرسطو متأثرا بالصورة الرياضية .
لأن المنطق نشأ متأثرا أو مرتبطا بالرياضيات .
 كان فلاسفة اليونان متأثرين بوجه عام بالرياضيات
لأن تفكيرهم كان رياضياً
 مبادئ العقل بديهية .
لأنها واضحة وضوحا تاماً لا يمكن لأي إنسان عاقل إلا أن يُسلِّم بها
 مبادئ العقل كلية .
لأنها يستعملها جميع الناس في جميع الظروف .
 مبادئ العقل يمتنع البرهان عليها .
لأنها صادقة بذاتها و يمتنع تصوُّر نقائضها .
 مبادئ العقل صادقة بذاتها
لأنها يمتنع البرهان عليها و يمتنع تصور نقائضها.
 مبادئ العقل ضرورية .
لأنها تفرض نفسها على التفكير الذي لا يمكن أن يوجد بدونها
 يستحيل القول أن الكتاب مفتوح ولا مفتوح في الوقت نفسه و من الجهة نفسها.
لأنه يخالف قانون عدم التناقض الذي يقول:يمتنع أن يوجد الشيء و أن لا يوجد بالوقت نفسه و من الجهة نفسها
 أي العبارتين تمثل قانون الثالث المرفوع وما الفرق بينهما المنزل إما مسكون أو غير مسكون – المنزل إما مسكون وإما غير مسكون .
العبارة الصحيحة هي العبارة الأولى لأن ( أو) في اللغة العربية تفيد الاختيار بين شيئين لا ثالث لهما
( إما ) في العبارة الثانية فتفيد التفصيل و ( و ) تفيد الترتيب والتعقيب.
 الحدس الحسي أولى درجات معرفتنا للعالم الخارجي .
لأننا ندركه مباشرة دون الحاجة إلى تفكير .
لا نستطيع أن نفصل تماما الحدس الحسي عن الحدس النفسي .
لأن معرفتنا كلها نفسية .
 يقال عن الحدس العقلي بأنه حدس البداهة .
لأن الأمور التي يطلعنا عليها تكون واضحة و جليَّة لدرجة أن العقل لا يخامره أدنى شك في صحتها .
 للحدس المبدع أثره في التفكير .
لأنه يسمح لنا بمجاوزة التجربة فنعرف النتيجة قبل الوصول إليها بالبرهان .
 الفرق بين التحليل و التقسيم .التحليل :
هو تلك الحركة التي يفكك بها الفكر الأمور التي تعرض عليه فيرجعها إلى عناصرها البسيطة التي تتألف منها
و بحيث إذا جمعنا هذه العناصر نرى الشيء في وحدته كما كان
أما التقسيم : فهو تجزئة الشيء إلى أجزاء صغيرة بحيث إذا جمعت لا ترى في وحدته
 يقال عن الاستقراء التام بأنه استقراء صوري
لأنه لا يكسبنا علماً جديداً زائداً على ملاحظاتنا بل يلخصها و يجمعها في حكم واحد ينطبق عليها جميعا
 يقال عن الاستقراء الناقص بأنه موسع
لأنه يكسبنا علما جديداً زائداً على ملاحظاتنا و يوسع حكمنا و ينقلنا من الحكم على معلوم إلى الحكم على مجهول لم يجرب عليه
 إن البرهنة على المسائل الرياضية كما تعرضها الكتب المدرسية تحليلية
لأنها تقوم على إرجاع المسألة المطلوب حلها لمسألة أخرى أبسط منها
 تؤدي سيطرة الفكر التحليلي في مجال الحياة العملية إلى التردد .
لأن الذي يمعن في ملاحظة الجزئيات لا يستطيع أن يقف بسرعة موقفاً جازماً من المشكلات التي تعترضه .
 أصحاب الفكر التركيبي يتعرضون لخطر التعميم السريع أو لخطر النظريات الخيالية
لأنهم يمتازون بالنظرة الشاملة الكلية و تعوز نظرتهم إلى الدقة والتسلسل المنطقي .
 يجب أن يتكامل الفكر التحليلي مع الفكر التركيبي .
لأن الفكر التحليلي يعصم الفكر التركيبي من الشطط و الخيال
والفكر التركيبي يعصم الفكر التحليلي من البعثرة والضياع في الجزئيات
 يقال في المنطق الصوري عن بحث الحدود بأنه بحث في التصورات
1 - لأن الذهن ينشئ مع كل لفظة تصورا ما .
2 - أو لأن الذهن هو الذي يتصورها
 يجب أن يكون التعريف مساويا للمعرف .لأنه يجب أن يكون التعريف جامعا مانعا .
 ما معنى أن يكون التعريف جامعا مانعاً .
جامعا لأنه يجمع كل الأفراد التي تدخل في النوع ومانعا لأنه يمنع أي أفراد أخرى من الدخول في التعريف .
 لا ينبغي للتعريف أن يكون مجازياً أو غامض العبارة
لأن التوضيح هو غاية التعريف .
 لم سمي سور القضية في المنطق بهذا الاسم .
لأنه يحدد كم وكيف القضية و لأنه يحصر العلاقة بين الحدين في القضية .
 الكلية الموجبة تستغرق موضوعها ولا تستغرق محمولها .
تستغرق موضوعها لأن الحكم يشمل جميع أفراد الموضوع .
لا تستغرق محمولها لأن الحكم يشمل بعض أفراد المحمول .
 الكلية السالبة تستغرق موضوعها و محمولها معا .
تستغرق موضوعها لأن الحكم يفيد انفصال كل أفراد الموضوع عن كل أفراد المحمول
و تستغرق محمولها لأن الحكم يفيد انفصال كل أفراد المحمول عن كل أفراد الموضوع .
 الجزئية الموجبة لا تستغرق موضوعها ولا محمولها .
لأن الحكم يشمل بعض أفراد الموضوع وبعض أفراد المحمول .
 الجزئية السالبة لا تستغرق موضوعها وتستغرق محمولها .
لا تستغرق موضوعها لأن الحكم يشمل بعض أفراد الموضوع
و تستغرق محمولها لأنها تفيد انفصال كل أفراد المحمول عن بعض أفراد الموضوع .
 لماذا يسمى التقابل بين الكلية الموجبة والجزئية الموجبة تداخل
 لماذا يسمى التقابل بين الجزئية الموجبة والكلية الموجبة تداخل .
 لماذا يسمى التقابل بين الكلية السالبة والجزئية السالبة تداخل .
 لماذا يسمى التقابل بين الجزئية السالبة و الكلية السالبة تداخل .
لأنها اختلاف بالكم
 لماذا يسمى التقابل بين الكلية السالبة والكلية الموجبة بالتضاد .
 لماذا يسمى التقابل بين الكلية الموجبة والكلية السالبة بالتضاد .
لأنهما اختلاف بالكيف بين كليتين .
 لماذا يسمى التقابل بين الجزئية السالبة والجزئية الموجبة بتحت التضاد .
 لماذا يسمى التقابل بين الجزئية الموجبة و الجزئية السالبة بتحت التضاد .
لأنها اختلاف بالكيف بين جزئيتين .
 لماذا يسمى التقابل بين الكلية الموجبة والجزئية السالبة بالتناقض
 لماذا يسمى التقابل بين الجزئية السالبة و الكلية الموجبة بالتناقض
 لماذا يسمى التقابل بين الكلية السالبة و الجزئية الموجبة بالتناقض
 لماذا يسمى التقابل بين الجزئية الموجبة و الكلية السالبة بالتناقض
لانهما اختلاف بالكم و الكيف .
 لماذا لا تعكس الكلية الموجبة الى جزئية سالبة
لأن ذلك يخالف شرط الكيف الموجب يجب أن يعكس لموجب و السالب يجب أن يعكس لسالب
 القضية الكلية الموجبة لا تعكس إلى كلية موجبة:
لأننا نستغرق حداً في القضية المعكوسة وهو غير مستغرق في القضية الأصلية
 القضية الكلية الموجبة تعكس إلى جزئية موجبة :
لأنها توافق شروط العكس
 القضية الجزئية الموجبة لا تعكس إلى كلية موجبة :
لأننا نستغرق حدا في القضية المعكوسة وهو غير مستغرق في القضية الأصلية
 الجزئية الموجبة تعكس لجزئية موجبة :لأنها توافق شروط العكس
 الكلية السالبة لا تعكس إلى جزئية سالبة :
لأنها تخالف تعريف العكس من قضية صادقة لم تستنتج قضية صادقة , الكلية السالبة تفيد انفصال كل الموضوع عن كل المحمول وحينما نعكسها يجب أن تفيد نفس الانفصال وعند عكسها إلى جزئية سالبة فقد أفادت انفصال كل المحمول عن بعض الموضوع
 الكلية السالبة تعكس لكلية سالبة :
لأنها توافق شروط العكس
الجزئية السالبة لا عكس لها : لأنها تستغرق حدا في القضية المعكوسة وهو غير مستغرق في القضية الأصلية
 يقال عن بحث القضايا و الأحكام في المنطق الصوري بأنه بحث في التصديقات .
لأننا قد نقبل الحكم (( نصدقه ))أو لا نقبله (( نكذبه ))
 من مقدمتين جزئيتين موجبتين لا ينتج شيء
لأنها بذلك تخالف شرط الاستغراق في القياس
فالحد الأوسط لم يستغرق و لا مرة في المقدمتين.
 لا إنتاج من مقدمتين جزئيتين سالبتين .
لأن الحد الأوسط منفصل عن الحد الأكبر و الأصغر أي يفقد الحد الأوسط وظيفته في الربط بين الحدين الأكبر و الأصغر .
 لا إنتاج من جزئيتين إحداهما موجبة والثانية سالبة .
لأنها تخالف قاعدة الاستغراق في القياس
إذ استغرقنا حد في النتيجة وهو غير مستغرق في إحدى المقدمات .
 لا إنتاج من جزئيتين إحداهما سالبة والثانية موجبة .
لأننا لم نستغرق الحد الأوسط و لا مرة في إحدى المقدمتين

 لا إنتاج من سالبتين لابد أن تكون إحداهما موجبة .
لأن القضايا السالبة تفيد انفصال الحد الأوسط عن الحدين الأكبر والأصغر
و بذلك يفقد الحد الأوسط وظيفته في الربط بين الحدين الأكبر والأصغر
 إذا كانت إحدى المقدمتين سالبة فالنتيجة سالبة .
لأن النتيجة تتبع الأخس بالكيف .
 إذا كانت إحدى المقدمتين جزئية النتيجة جزئية .
لأن النتيجة تتبع و الأخس بالكم
 لماذا يزول الحد الأوسط من النتيجة في القياس الصوري .
لأنه يكون قد أدى وظيفته بالربط بين الحدين الأكبر و الأصغر
 ينبغي أن يستغرق الحد الأوسط مرة واحدة على الأقل في المقدمتين
حتى يستطيع الحد الأوسط الربط بين الحدين الأكبر و الأصغر
 لا يجوز أن يستغرق حد ما في النتيجة و هو غير مستغرق في إحدى المقدمتين
لأنه لا ينبغي أن يشمل الحكم في النتيجة كل أفراد الحد ما لم يكن قد شمل الحكم كل أفراد الحد نفسه في إحدى المقدمتين
 الرياضيات علم القياس .
لأن قياس الكم يلعب فيها الدور الأساسي .
 إن العاطفة و القيم مقادير لكنها ليست كما.
لأننا لا نستطيع قياسها فهي مقادير كيفية .
 لماذا يسمى العدد كما منفصلا .
لأن العدد كم مجرد بالأصل عن المقدار
و توجد بين وحداته ثغرات لا يمكن ملؤها إلا بقفزات تجاوزية
 يسمى الكم المتصل كما عقليا مشخصا .
لأنه رغم وجوده كمفهوم عقلي يظل مقترناً بالمكان .
 ما هو معيار صحة البرهنة في الرياضيات ؟
تماسك العقل مع ذاته ومبدأ عدم التناقض .
 البديهية لا تحتاج إلى البرهان .
لأنها تدخل في بناء العقل ذاته فإذا أنكرها أنكر ذاته
 المصادرة مبدأ أولي في العلم وليست مبدأ أوليا في العقل .
لأنها قضية يضعها العالم ليقيم عليها بنيانا رياضيا متماسكا ولأنها تحتاج إلى برهان .
 لماذا يقال عن المصادرات بأنها مسلمات .
لأن العالم يضعها و يطلب منا أن نسلم بها دون إقامة البرهان عليها
 لماذا يقبل العقل البديهيات دون برهان ؟
لأن البديهيات تستند إلى مبادئ العقل وكل البديهيات ترتد إلى قانون الهوية ما ( هو هو ) .
 لماذا كان التعريف التجريبي قابل للتحويرات والتعديلات .
لأنه يخضع لاعتبارات التجربة .
 المصادرة تحتاج إلى برهان .
لأن العالم يضعها ويطلب منا التسليم بها دون إقامة البرهان عليها فهي بحاجة إلى برهان .
 المصادرة خاصة .
لأنه لكل علم مصادرته الخاصة .
 البديهية عامة .
لأننا نجدها في كل برهان وفي كل مجالات المعرفة .
 المصادرة صريحة .
لأنه لا يمكن للطالب أن يفهم الهندسة إلا إذا عرفها في كتب الهندسة

 البديهية ضمنية .
لأننا لا نعرفها إلا عندما نستوضحها.
 التعريف الرياضي ضروري في المنهج الاستنتاجي .
لأنه يحدد المعاني ويوضحها ويعين خصائصها .
 يقال عن التعريف التوليدي بأنه إنشائي .
1 - لأنه يبين لنا كيف ينشئ العقل المفهومات الرياضية
2 - ولأنه يمكننا من إنشاء ما لا نهاية له من المفهومات .
 حدد نقطة يتفق فيها الاستنتاج الصوري و الاستنتاج الرياضي.
لزوم النتيجة عن المقدمات اضطرارا .
 لا تجتمع الكلية والضرورة إلا فيما هو صوري (( شكلي )) أي في المفهومات .
لأن المفهومات تعبر عن الوقائع دون أن تتبدل بتبدلها
 يقال عن الاستنتاج الرياضي بأنه استنتاج حقيقي أو إنشائي .
لأنه يكسبنا علما جديدا غير موجود في المقدمات .
 لماذا ظلت الرياضيات النموذج الأول للمعقولية .
لأن نتائجها صادقة و متماسكة .
 لا يستطيع الطالب و غير المختص أن يتصور الهندسات اللااقليدية
1 - لأنها إنشاء عقلي محض ولا مقابل لها في الواقع الحسي
2 – أو لأنها لا علاقة لها بواقعنا الحسي.
 لا تزال الهندسة الاقليدية تحتفظ بقيمتها .
لأنها حقيقة عقلية ونجد لأشكالها مقابلاً في الواقع الحسي .
 اتَّهم ديكارت الاستنتاج الصوري بالعقم .
لأن النتائج فيه لا تضيف شيئا جديدا على المقدمات .
 لا مجال للتفضيل بين الاستنتاجين الصوري والرياضي .
لأنهما يتبعان طريقاً واحداً من طرائق العقل ألا وهو الاستدلال بشكله العام.
 نتائج الرياضيات يقينية .
لأنها مستمدة من تماسك النتيجة مع المقدمات
و لأنها مرتبطة بمبادئ العقل الأولى.
 قيل أن الرياضيات لغة العلوم .
لأن العلم لا يكتمل إلا عندما تـُحول نتائجه إلى معادلات
أو ترسم ثوابته على شكل خطوط بيانية.
 لا نستطيع أن نطبِّق الرياضيات على جميع مظاهر النشاط الإنساني
لأن الإرادة لا تخضع لسلطان الإحصاء و الأخلاق لا تتحول لدساتير و الحريَّة لا تأخذ شكل خط بياني .
 الواقعة العلمية موضوعية
لأنها مستقلة عن المشاهد و عن كل الظروف الخارجية .
 الواقعة العلمية إنشاء عقلي .
لأن العقل هو الذي يعزلها ويحللها بذاتها و يبين طبيعتها.
 الواقعة الخام ذاتية
لأنها نتيجة تأويل عقلي تابع لاهتماماتنا و مصالحنا
 يلجأ الملاحظ إلى القياس .
لأن القياس غاية أساسية من غايات البحث العلمي .
 لماذا تعتبر الآلة مصدراً من مصادر الخطأ في الملاحظة
لأنها قد تفقد بمرور الزمن دقتها ومرونتها فيجب إصلاحها .
أو قد يكون استعمالها يحتاج لمهارة فيجب التدرب عليها.

 تعتبر الواقعة مصدراً من مصادر الخطأ في الملاحظة .
لأنها تكون شديدة التعقيد أو مختلطة مع غيرها من الوقائع
فيجب عزلها بذاتها.
 لماذا يعتبر الملاحظ مصدراً من مصادر الخطأ في الملاحظة
إن كان متحيزاًً فيجب أن يتصف بالموضوعية
 من شروط الفرضية العلمية أن تكون من وحي الوقائع .
لأنه العالم لا يضعها إلا بعد أن يكون قد قام بملاحظات كثيرة
 الفرق بين الملاحظ و المجرب في الفيزياء .
الملاحظ يصغي إلى الطبيعة .
أما المجرب فيسألها و يرغمها على الجواب .
 الفرق بين التجريب الحقيقي وتجريب المشاهدة .
التجريب الحقيقي
إذا كان لدى العالم فرضية كان قد وضعها و يريد التأكد من صحتها سمي تجريبه تجريباً حقيقياً
أما تجريب المشاهدة
عندما لا تكون ملاحظة الظواهر كافية لتوليد الفرضية فالعالم هنا يقوم بالعديد من التجارب للوصول إلى الفرضية المناسبة
 الحادثة التاريخية هي حادثة اجتماعية .
لأنها تتم في مجتمع معين .
 الحادثة التاريخية حادثة إنسانية .
1 - لأنها من صنع الإنسان
2 - ولأن التاريخ ما يحدث للإنسان .
 الحادثة التاريخية ذات معنى .
لأن سلوك الإنسان يتحدد بالغايات والأهداف التي يرمي لتحقيقها
 الحادثة التاريخية مفردة .
لأنها لا تتكرر
فهي لا تحدث إلا مرة واحدة محددة بزمان ومكان معينين .
 الحادثة التاريخية غير مباشرة .
لأننا لا نستطيع الوصول إليها إلا عن طريق الوثائق .
 يعطي المؤرخون أهمية كبيرة ومكانة ممتازة للكتب التي تتحدث عن عادات وتقاليد الشعوب
لأنها صدرت عن أصحابها عفوياً و بغير قصد
ولأنها تفصح عن الماضي وعن الشعوب أكثر من كتب التاريخ نفسها.
 يعطي المؤرخون أهمية كبيرة ومكانة ممتازة للمصادر الغير مباشرة.
لأنها صدرت عن أصحابها عفويا و بغير قصد
ولأنها تفصح عن الماضي وعن الشعوب أكثر من كتب التاريخ نفسها.
 علاقة الخبر بعصره إحدى طرائق تقويم الخبر .
لأنه لكل عصر طبيعته الخاصة من حيث صناعته و تجارته و ثقافته فيجب أن ينسجم الخبر مع روح العصر الذي ينسب إليه .
 يجب أن ينسجم الخبر مع روح العصر الذي ينسب إليه
لأن لكل عصر طبيعته الخاصة من حيث صناعته و تجارته و ثقافته
 يقال عن بحث المحاكمة أنه بحث في الاستدلال .
لأنه يدرس أشكال البرهنة .
 التقابل بالتناقض أكمل أنواع التقابل .
1 - لأنه يعطي أحكاما قاطعة إما صادقة أو كاذبة
2 - أو لأنه لا يتضمن أحكاما غير متعينة.
 قواعد القياس لا تحتاج إلى برهان .
لأنها تخضع لمبدأ الهوية وعدم التناقض .
 وازن بين الحدس والاستدلال .
الـــحـــدس هو كل معرفة تأتينا مباشرة و لا تحتاج إلى تفكير .
الاســـتـدلال هو معرفة غير مباشرة نحصل عليها بعد القيام بعدة عمليات ذهنية تطول أو تقصر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboseneea.alamontada.com
 
تعاليل كل المنطق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأستاذ محمد أبو صينية :: الفئة الأولى :: علم النفس :: علم الأخلاق :: فلسفة عربية :: تعاليل :: اسماء الكتب الواردة في كتاب الفلسفة :: التعاليل لعلم المنطق الغير واردة وراء الدرس :: تعاليل علم النفس الغير واردة وراء الدرس :: تعاليل أخلاق لم ترد وراء الدرس :: تعاليل العربية الغير واردة وراء الدرس :: تعاليل كل المنطق-
انتقل الى: