الأستاذ محمد أبو صينية

الأستاذ محمد أبو صينية

الفلسفة والعلوم الانسانية و التربية القومية الاشتراكية 0955457617
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفصل التاسع نفس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ محمد أبو صينية
Admin
avatar

المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 16/03/2011
العمر : 41

مُساهمةموضوع: الفصل التاسع نفس    الخميس مارس 17, 2011 1:25 am

الدرس الثاني والعشرون: السلوك
أولاً: تعريف السلوك:
هو مجموع ما يقوم به الكائن الحي من ردود أفعال مترتبة على تجاربه السابقة
ثانياً: اشرح تحليل السلوك:
1. المنبه: وهو شرط خارجي كرائحة ما
2. الطاقة الحيوية أو التوتر العضوي: كالشعور بالجوع وهو شرط داخلي
3. الاستجابة: وهي كرد فعل على الشرطين الداخلي والخارجي
ثالثاً: اشرح العوامل المؤثرة في السلوك:1998 و 1996
1- العوامل العضوية:
وهي كل ما يتعلق بالجهاز العصبي الذي يشرف على الحياة النامية إن الحالات العضوية الداخلية التابعة للوظائف المشرفة على النمو تؤثر على الجهاز العصبي الذي يشرف على الحياة الحسية والحركية
2-الوراثة:
وهي العوامل التي تؤثر بالسلوك تأثيراً هاماً منذ ولادته
3-البيئة:
كالبيئة الطبيعية والاجتماعية التي ينمو بها الفرد ولها الدور الكبير في سلوكه
ملاحظة : هناك موضوع ربط بين المدرسة السلوكية و السلوك
المقدمة: تعريف السلوك
الصلب : أولاً : المدرسة السلوكية
ثانيا: تحليل السلوك
ثالثاً: العوامل المؤثرة بالسلوك
الخاتمة و الرأي : السلوك هو كل أوجه النشاطات و الاستجابات التي تتوقف على تفاعل الإنسان مع مثيرات البيئة
الفصل التاسع
الدرس الثالث والعشرون: التكيف
أولاً: تعريف التكيف:
- هو تلك العملية الديناميكية المستمرة التي يهدف بها الشخص أن يغيِّر سلوكه ليحدث علاقة أكثر توافقاً بينه وبين البيئة
- هو القدرة على تكوين العلاقات المُرضية بين المرء وبيئته
ثانياً: اشرح أنواع التكيف:
1- التكيف الشخصي:
هو أن يكون الفرد راضيًا عن نفسه غير كارهٍ لها
و تتسم حياته النفسية بالخلو من التوترات والصراعات النفسية
ومن المكونات الرئيسية لهذا النوع من التكيف إشباع الفرد لدوافعه المختلفة بصورة ترضي الفرد والمجتمع بآن واحد
- إن الإنسان غير المتكيف مع نفسه يعاني حربا تدور رحاها بين جوانب نفسه
- وهي حرب تستنفذ قدرًا من طاقته
- فلذلك نراه قليل الحيوية سريع التعب عاجزاً عن المثابرة والإنتاج وبذل الجهد
- لأن الصراعات النفسية استنفذت قواه ويتشوه إدراكه إن ارتطم بمشكلة
2- التكيف الاجتماعي:
وهو قدرة الفرد على أن يعقد صلات اجتماعية راضيةً له مرضيةً للآخرين ممن يتعامل معهم ويتعاملون معه
صلاتٌ لا يغشاها الاحتكاك والتشكي ودون أن يشعر بحاجة للعدوان أو الاستماع لإطرائهم .
- و وصف المتكيف مع المجتمع بأنه ناضجٌ انفعالياً لأنه المتكيف مع المجتمع أقدر على ضبط نفسه في المواقف التي تثير الانفعال لأنه لا يثور لأسبابٍ تافهةٍ وصبيانيةٍ ولا يعبر عن انفعالاته بصورةٍ طفليةٍ فجةٍ
ثالثاً: اشرح العوامل الأساسية في التكيف:
1- إشباع الحاجات الأولية والحاجات الشخصية:
- فإذا لم تشبع حاجات الفرد العضوية أو النفسية فإنها تخلق لديه توتراً يدفعه لمحاولة إشباع هذه الحاجات
- وكلما زادت مدة الحرمان زاد التوتر شدة
- وينتهي الموقف عادة إذا ما استطاع المرء إشباع هذه الحاجات
- أما إذا لم تسمح الظروف البيئية أو الاجتماعية بإشباع هذه الحاجات
- وكانت الحواجز التي تحول دون إشباعه لحاجاته قوية
- فإنه يحاول أن يجد وسيلة يشبع بها حاجاته
- وقد تكون هذه الوسيلة غير سوية لا يقرها المجتمع
- ومن هنا ينحرف المرء أو يجنح فيختل به عملية التوافق
- الجائع في بعض الظروف القاسية يلجأ إلى السرقة
- بسبب عدم إشباع الحاجات الأولية والطفل الذي يشعر بأنه منبوذ يلجأ إلى الانطواء
2- أن تتوفر لدى الفرد المهارات والعادات التي تيسر له إشباع حاجاته الملحة:
وهذه المهارات لا تتكون إلا في مرحلة الطفولة المبكرة
3- أن يعرف الإنسان نفسه:
كما قال سقراط اعرف نفسك بنفسك لأن معرفة الإنسان لنفسه تعد شرطاً أساسياً من شروط تكيُّفه الجيدة
4-أن يتقبل الإنسان نفسه:
- ففكرة الإنسان عن نفسه من أهم العوامل التي تؤثر في سلوكه
- فإذا كانت هذه الفكرة حسنة فإن ذلك يدفعه للعمل والتوافق مع أفراد المجتمع
- كما أن ذلك يدفعه إلى النجاح
- أما الفرد الذي لا يتقبل نفسه فإنه يتعرض للمواقف الإحباطية التي تجعله يشعر بالعجز أو الفشل وهنا تصبح درجة التكيف الاجتماعي سيئة وهذا يدفعه للانطواء والعدوان

5- المرونة:
- أي أن يستجيب الفرد للمؤثرات الجديدة استجابات ملائمة
- فالشخص الجامد الغير المرن لا يتقبل أي تغيير يطرأ على حياته
- أما الشخص المرن فإنه يستجيب للبيئة الجديدة استجابات ملائمة تحقق التكيف بينه وبين هذه البيئة فتوافق الفرد هنا أسهل
6 الموافقة و المسالمة
- هناك من يعتبر أن الموافقة أو المسالمة نمط من أنماط الصحة النفسية
- و الموافقة هي تجنب الصراع و تلافيه
- فعلى الفرد أن يسالم الجماعة
الأنشطة و التدريبات

عالج الموضوع التالي : التكيف عملية ديناميكية عالج هذا الموضوع من خلال دراستك لأنواع و عوامل التكيف
المقدمة : تعريف التكيف الثاني
الصلب : أنواع التكيف و عوامل التكيف
الخاتمة : التعريف الأول للتكيف
علل ما يلي
 الاستجابة ليست عملية بسيطة بل هي عملية معقدة .
لأن الإنسان يستخدم فيها ذكاءه وخبرته وذكرياته وتعبر في الوقت نفسه عن شخصيته .
 وصف المتكيف مع المجتمع بأنه ناضج انفعاليًا 2002
لأن المتكيف مع المجتمع أقدر على ضبط نفسه في المواقف التي تثير الانفعال لأنه لا يثور ويتهور لأسباب تافهة أو صبيانية ولا يعبر عن انفعالاته بصورة طفليه فجة ..
 المتكيف مع المجتمع أقدر على ضبط نفسه في المواقف التي تثير الانفعال .
لأنه لا يثور ويتهور لأسباب تافهة أو صبيانية ولا يعبر عن انفعالاته بصورة طفليه فجة .
 الغير متكيف مع نفسه نراه قليل الحيوية سريع التعب .
لأن الصراعات النفسية قد استنفذت كل قواه.
 الشخص الجائع في بعض الظروف القاسية يلجأ إلى السرقة .
بسبب إشباع حاجاته الأولية .

 الطفل المنبوذ من أسرته يلجأ إلى الانطواء .
بسبب عدم إشباع حاجاته الشخصية.
 الشخص الذي لا يتمتع بدرجة من التقدير الاجتماعي يلجأ إلى العدوان.
بسبب عدم إشباع حاجاته الشخصية.
 ما المقصود بعبارة سقراط اعرف نفسك بنفسك .
لأن معرفة الإنسان لنفسه تعد شرطا أساسيا من شروط التكيف الجيدة
 إن فكرة الإنسان عن نفسه من أهم العوامل التي تؤثر في سلوكه .
لان ذلك يدفعه إلى العمل والتوافق مع أفراد المجتمع .
ملاحظات عن مواضيع ربط
أ ـ ربط بين المدرسة السلوكية و السلوك
المقدمة : تعريف السلوك
الصلب : عوامل و تحليل السلوك و المدرسة السلوكية
الخاتمة : السلوك كل أوجه النشاطات و الحركات الصادرة عن الكائن الحي
ب ـ ربط بين التحليل النفسي و جوانب النشاط النفسي و الدلائل على وجود دوافع لا شعورية عند فرويد
المقدمة : تعريف علم النفس
الصلب : الأفكار المذكورة
الخاتمة : يعود الفضل لفرويد في اكتشاف أن ما يحكم السلوك الظاهري للإنسان مجموعة من الدوافع اللاشعورية
ج ـ ربط بين المنطق و علم النفس نصه يولد الطفل فيطلق عليه أبواه اسما
المقدمة : تعريف الشخصية
الصلب :
أولاً : خصائص الشخصية ثانياً : قانون الهوية ثالثاً :قانون الاستمرار لابن سينا
الخاتمة : إن الأنا تبقى هي هي خلال ديمومتها بالزمان
اختيار متعدد
س1:مؤسس المدرسة المعرفية هو :
أ- بياجيه ب- سارتر ج- فرويد يونغ
س2: مؤسس المدرسة السلوكية هو : { 2004 }
أ- ماسلو ب- واسطون ج- فرويد د- سارتر
س3: التجريب من أهم الطرق في البحث العلمي في علم النفس :
أ- لأنه فهم شامل لتاريخ حالة الفرد ب- لأنه يعني إدخال عامل جديد على موقف معين ومعرفة أثره على الموقف ج- لأن الشخص يكشف فيه عن شخصيته د- لأنه به نستفيد بدراسة ماضي الفرد
س4: لابد للمتعلم من معرفة صفات العمل الناجح :
أ- حتى يشبع دوافعه ب- حتى يستطيع أن يكيف وسائله تكييفا ناجحا
ج- لأنها تحتاج إلى التحقيق د- حتى يحفظ ويثبت في الذاكرة
س5: لماذا يعود الطفل إلى الحبو بعد تعلم المشي :
أ- بسبب الإسقاط ب- بسبب النكوص ج- بسبب النكران د- التصعيد
س6: المصاب بالزكام لا يشم الروائح لأنه :
أ- خطأ ناشئ عن طبيعة الشيء ب- لأنه أصيبت المراكز الدماغية لديه بخلل ما ج- بسبب خطأ ناشئ عن طبيعة الحواس د- بسبب الوهن النفسي
س7: إذا كان الميل متجها لإرضاء الجسم سمي :
أ- رغبة ب- غريزة ج- حاجة د- دافع
س8: إذا وقع الميل بصورة فطرية سمي :
أ- حاجة ب- غريزة ج- رغبة د- دافع
س9: إذا كان الميل واعيا سمي :
أ- رغبة ب- حاجة ج- غريزة د- دافع
س10: عملية الحفظ تحتاج إلى فواصل من الراحة :
أ- حتى لا تتعرض للنسيان ب- حتى يتم الاكتساب ج- حتى نترك للاشعور استيعاب ما حفظ د- لأن هذه المرحلة تحتاج إلى التحقق
س11: لماذا يقلب الشاعر الأبجدية بحثا عن القافية
أ- لأن هذه المرحلة تحتاج إلى جهد إرادي ب- لأنها تحتاج إلى الحضانة والتخمر
ج- لأن هذه المرحلة تحتاج إلى التحقق
س12: من صفات الإحساس :
أ- حركة المنبه ب- النوع ج- الاستعداد د- الانتباه
س13: التعرف في الذاكرة هو :
أ- استعادة ذكريات عفوية ب- إراديا ج- إدراك
س14: العوامل المؤثرة في تكوين الميول :
أ- الوسط الاجتماعي ب- تصعيد الميول ج- توجيه الميول
س15: الكف :
أ- هو منع الدافع من التحقق ب- هو ميل ما فينا من النقائص على غيرنا
ج- يظهر في حالات الخوف والغضب د- يلجأ إليه الإنسان لتخفيف ضغط التوتر عليه

س16: علم النفس العام :
أ- يدرس سلوك الإنسان الراشد السوي ب- يدرس سلوك الإنسان و الحيوان ويقارن بينهما
ج- يدرس فوارق الذكاء والشخصية د- يدرس سلوك الفرد في مراحل عمره المختلفة
س17: ركزت نظرية يونغ على الجانب الغائي :
أ- لأن اللاشعور جمعي ب- لأن اللاشعور شخصي ج- لأن السلوك يتجه لتحقيق غايات معينة
د- لأن الإنسان يرث العادات والتقاليد من الأجيال السابقة
س18: عندما تنقص كمية الطعام في الجسم تدفعه الحاجة إلى تناول الطعام بسبب :
أ- التوتر العضوي ب- بسبب دافع الجوع ج- بسبب المظهر الفيزيولوجي
انتهى علم النفس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboseneea.alamontada.com
 
الفصل التاسع نفس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأستاذ محمد أبو صينية :: الفئة الأولى :: علم النفس-
انتقل الى: